علاج واعد جديد لسرطان البروستاتا

علاج واعد جديد لسرطان البروستاتا

أثبتت مستخلصات نبات طفيلي، عادة ما يتمّ استخدامه منذ قرون في الطبّ الآسيوي، فعالية فائقة في زيادة نجاعة العلاج الكيميائي في حالات سرطان البروستاتا.

وقالت المجلة البريطانية للسرطان في عددها الصادر في أغسطس/ آب إنّها ليست المرة الأولى التي تثبت فيها الطبيعة أنّها خزّان مهمّ فيما يتعلق بالعلاجات والطبّ والعقاقير.

وأضافت أنّ عدّة عقاقير طبية تمّ التوصل إليها اعتمادا على الطبيعة ومن ضمنها بل وأبرزها البنسلين الذي يعدّ واحدا من أشهر الإنجازات الطبية البشرية.

ونسبت المجلة للدكتور شانغ يان شين من جامعة بوسطن قوله إنّه لاحظ أنّ جرعات من مستخلصات فلينوس لينتيوس متزامنة مع العلاج الكيميائي، أثبتت نجاعة في قتل خلايا سرطانية في البروستاتا.

وتسمح هذه الطريقة حتى بخفض حصص العلاج الكيميائي.

وبالنظر للآثار الجانبية التي يعاني منها مريض السرطان عند تلقيه حصص علاج كيميائي، فإنّ الكشف الجديد يفتح آفاقا مهمّة بالنسبة لمرضى سرطان البروستاتا.

غير أنّه يتعين مزيد انتظار نتائج البحوث لفهم آلية عمل مستخلصات هذا النبات الطفيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018