فيروس "انتحار بن لادن " يضرب الإنترنت

فيروس "انتحار بن لادن " يضرب الإنترنت

ضرب فيروس جديد شبكة الإنترنت، مدعيا أن أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، قد انتحر، وذلك حسب عشرات الرسائل المجهولة المصدر التي تم نشرها على لوحات الرسائل ومجموعات الأخبار على الشبكة مؤخرا.

ويُطلق على الفيروس الجديد "حصان طروادة "، وهو يسيطر على أجهزة الكمبيوتر فور فتحه، وفقا لما أكدته وكالة أمن الإنترنت، سوفوس.

وذكرت الوكالة أن الفيروس يؤكد أن أسامة بن لادن انتحر بشنق نفسه في مطلع الأسبوع الحالي، وأن الولايات المتحدة لم تسمح بنشر صور انتحار بن لادن حتى تتأكد من مصداقيتها.

وتتضمن الرسالة التي يحملها ملف الفيروس إشارة إلى موقع إليكتروني يمكن تحميل صور الانتحار منه.

والفيروس الجديد يعد شكلا لفيروسات مماثلة ضربت الشبكة من قبل، واُطلق عليها نفس الاسم "حصان طروادة".

هذا وتحث وكالات أمن الإنترنت مستخدمي الكمبيوتر على التأكد من تحديث برامجهم المضادة لفيروسات خلال الفترة الحالية