مايكروسوفت تنصح المستخدمين بحماية حاسباتهم

مايكروسوفت تنصح المستخدمين بحماية حاسباتهم

حذر خبراء الأمن مستخدمي الحاسبات الشخصية الذي يستخدمون نظام التشغيل ويندوز مايكروسوفت من التأكد من تحديث برنامج مكافحة الفيروسات على حاسباتهم.
ويأتي هذا التحذير بعد أن أعلنت شركة مايكروسوفت في وقت سابق أن عيبا خطيرا في أحدث إصدارات الويندوز قد يجعل الحاسب الشخصي عرضة لقراصنة الكمبيوتر.

كما حث الخبراء مستخدمي الحواسب المنزلية والشركات على تحميل برنامج مجاني من على موقع شركة مايكروسوفت على شبكة الإنترنت لإصلاح هذا العيب.
وفي حال عدم تحميل المستخدمين لهذا البرنامج لحماية حاسباتهم فإنهم سيكونون عرضة لهجمات الفيروسات.
ويؤثر هذا العيب في الحاسبات التي تستخدم نسخ ويندوز إن تي و2000 وإكس بي وسيرفر 2003.
وانتقدت شركة إيأي ديجيتال سيكيورتي شركة مايكروسوفت لاستغراق وقت طويل في إصلاح العيب، حيث قال مارك مايفرت إن شركته لاحظت هذا العيب وأخبرت به مايكروسوفت قبل ستة أشهر.
وأضاف: "هذا هو أخطر نقطة ضعف على الإطلاق في إصدارات مايكروسوفت."
غير أن شركة ماكافي قالت إن عدم الكشف عن العيب حتى يتم إصلاحه هو أمر معتاد في هذا المجال.
وقال فيفيروز خبير الأمن بشركة ماكافي: "بالمثل إذا اكتشف أحدنا عيبا ما في سلعة معينة فإنه يمنح البائع مدة محددة من الوقت لإصلاحه. وإذا كانت مايكروسوفت قد أعلنت عن هذا العيب قبل إصلاحه فإن احتمالات وقوع أضرار ستكون أكثر بكثير."
وصرح ستيفن فليبسون الذي يرأس الهيئة الحكومية لمكافحة الاحتيال والجريمة الإلكترونية قائلا: "ليس لدي شك في أنه إذا كان المُصَنع في مثل هذه الحالات يعرف العيب في نظام التشغيل، ولم يكشف عنه في مرحلة مبكرة فإنه يكون مسؤولا بشكل قانوني عن الخسائر الناجمة عن العيب."
وأضاف في تصريحات لبي بي سي أونلاين: "أصبح الأمر أكثر خطورة بالكشف عن معرفة مايكروسوفت بالعيب قبل شهور."
وقالت مايكروسوفت إنها استغرقت وقتا في إصلاح العيب للتأكد من أن البرنامج الجديد لإصلاحه سيتعامل مع العيب وأي مشكلات متعلقة به.