"وفاة الأطفال في الوسط العربي ناجم بالأساس من زواج الأقارب"

"وفاة الأطفال في الوسط العربي ناجم بالأساس  من زواج الأقارب"

قال البروفسور لطفي جابر، عشية مؤتمر "الأمراض الوراثية في الوسط العربي في إسرائيل"، الذي سيعقد الأربعاء القادم في مدينة "نتسيرت عيليت"، إن "السبب الرئيسي لوفاة الأطفال في الوسط العربي في إسرائيل ناجم عن الخلل الوراثي والعاهات النابعة عن زواج الأقارب".

وتتراوح نسبة زواج الأقارب في الوسط العربي في البلاد بين 30-40%.

وأكد البروفسور جابر، مدير قسم صحة الطفل في الطيبة والمحاضر في جامعة تل أبيب، إن "بعض القرى العربية تعانى من نسبة عالية جداً من المشاكل الوراثية، أكثر من أي مكان آخر في العالم. الحديث عن خلل وراثي في جهاز الدم والقلب، ومشاكل في جهاز البول والجنس، ومشاكل في حل النفايات والسموم العالقة في الجسم.

وسيشارك في اليوم الدراسي الذي سيعقد في فندق "بلازا نتسيرت عيليت"، أطباء من جميع أنحاء البلاد.

وسيتناول اليوم الدراسي القضايا التالية: بحث جديد حول الأمراض الوراثية في الطيبة، أدوات لطبيب العائلة للكشف عن عائلات في خطر (د. عادل شلاعطة)، الصم ومشاكل السمع (د. ياسر حجيرات)، مواجهة جهاز الصحة للأمراض الوراثية (د. صالح برجس) وغيرها.