خلايا الأجنة تنتقل إلى أدمغة الأمهات

خلايا الأجنة تنتقل إلى أدمغة الأمهات

 

وجدت دراسة جديدة أن خلايا جنينية قد تهاجر من الأجنة إلى أدمغة أمهاتهم، فبحسب موقع "لايف ساينس" الأميركي، فإن الباحثين بمركز أبحاث "فرد هاتشينسون للسرطان"، وجدوا أن الأمهات والأجنة تتبادل خلال الحمل خلايا يمكن أن تعيش بأجسامهن لسنوات طويلة على ما يبدو.

وكان العلماء وجدوا في السابق أن الخلايا الجنينية يمكن أن تنتقل عند الفئران من الأجنة إلى أدمغة الأمهات، لكن الباحثين حاليًّا وجدوا، ولأول مرة، دليلاً على أن هذه الخلايا تفعل ذلك أيضًا عند البشر.

وحلل الباحثون أدمغة 59 امرأة توفين بين سن 32 و101 عام، وبحثوا عن آثار حمض نووي ذكري فيها يعتقدون بأنه جاء من خلايا الأجنة.

وتبيّن أن الكروموزوم الذكري "واي"، قد ظهر في مناطق مختلفة من أدمغة ثلثي النساء التي تتراوح أعمارهنّ ما بين الـ  35 إلى 59 عامًا.

وعلى الرغم من أن 26 من النساء لم تظهر لديهن أي مشكلات دماغية، إلا أن 33 كن مصابات بالزهايمر، وقد كنّ أقل عرضة لأن يوجد في أدمغتهن حمض نوويّ ذكوريّ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018