يهدد مسار الانتخابات: إعصار "ساندي" قد يكون الأعتى في تاريخ أمريكيا

يهدد مسار الانتخابات: إعصار "ساندي" قد يكون الأعتى في تاريخ أمريكيا

يعمل خبراء الأرصاد الجوية على تحديد البقعة التي من المرجح أن يضربها إعصار "ساندي"، عندما يحط على السواحل الشرقية للولايات المتحدة، فيما تتزايد الاحتمالات بأنه ربما يكون الإعصار الأعتى الذي يضرب الأراضي الأمريكية في التاريخ.

ويواجه مسؤولو الحكومة قرارات صعبة فيما يتعلق بخطط الطوارئ، في الوقت الذي يهرع السكان لشراء احتياجاتهم من السلع قبل قدوم الإعصار.

وأعلن حكام الولايات التي ستقع في طريق مرور الإعصار، حالات الطوارئ ،وأمروا بالإخلاء القسري للمناطق السكانية الساحلية المعرضة لخطر الإعصار.

ووفقا لمعلومات الأرصاد الجوية المتوافرة إلى الآن، يرجح العاملون في الأرصاد أن يضرب الإعصار ليلة الاثنين، مكانا يقع ما بين منطقة ديلاوير، ومنطقة نيويورك ونيوجيرسي.

امتداد استثنائي للرياح

ورغم أن الرياح المصاحبة للإعصار ليست ساحقة مقارنة ببقية الأعاصير، إلا أن اتساع نطاقها يجعل منها استثنائية، إذ تمتد الرياح على اتساع 165 كيلو مترا من مركز الإعصار.

وقد يكون للإعصار تأثير مدمر على مدن رئيسية في المنطقة التي سيضربها.

وفي نيويورك، ناقش مسؤولو المدينة ما إذا كان عليهم اتخاذ قرار بإغلاق المترو يوم الأحد، أي قبل يوم من وصول الإعصار، ما قد يؤدي إلى شلل في المركز المالي للمدينة.

وقال دانيا بي مالوي، محافظ ولاية كونيتيكت، إن الإعصار قد يؤدي إلى أسوأ موجة فيضانات قد تشهدها الولاية في تاريخها.

عاصفة عملاقة

ويهدد الإعصار باجتياح الثلث الشرقي من البلاد بأمطار غزيرة، ورياح عاتية، وفيضانات عارمة، وانقطاع الكهرباء، ومن المتوقع أن يرتفع منسوب مياه الأمطار إلى 30 سنتيمترا، بالإضافة إلى سقوط ثلوج كثيفة في بعض المناطق.

وحافظت الرياح على سرعة 120 كلم بالساعة، وستتكثف عندما تندمج مع عاصفة قوية قادمة من غرب الولايات المتحدة.

ويرى خبراء طقس إن العاصفة ساندي ستملك كل المكونات لتتحول إلى "عاصفة عملاقة لم تشهد الولايات المتحدة مثيلا لها منذ عشرات السنين.

مسار الانتخابات الرئاسية

وبينما يقترب من ساحل الولايات المتحدة، أجبر الإعصار المرشحين الرئيسيين في سباق الرئاسة الأمريكية على تغيير جدولي أعمالهما، وإلغاء عدد من لقاءاتهما وفعالياتهما الانتخابية.

وعقد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مؤتمرا مع المسؤولين في شؤون الطوارئ لمناقشة التحضيرات لمواجهة الإعصار المتوقع أن يضرب الساحل الأمريكي الإثنين.

كما أعلن البيت الأبيض، ليل السبت، أن أوباما ألغى لقاءين انتخابيين كانا مقررين مطلع الأسبوع المقبل لمتابعة المستجدات المتصلة بالإعصار "ساندي"، وبلوغه شرق الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، إنه بعد لقاء انتخابي الإثنين في يونغستون في أوهايو، سيعود أوباما إلى البيت الأبيض لمتابعة تطورات الإعصار "ساندي".

وأضاف أنه قد يتم إعلان تغييرات إضافية في برنامج الرئيس ليوم الثلاثاء.

كما ألغى المرشح الرئاسي الجمهوري، مت رومني، فعالية انتخابية كانت مقررة الأحد في فرجينيا، التي تعد إحدى الولايات الأساسية في المعركة الانتخابية، بسبب الطقس السيء، وتوجه بدلا منها الى اوهايو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018