تلوث الهواء يُسَرِّعُ شيخوخة الدماغ

تلوث الهواء يُسَرِّعُ شيخوخة الدماغ

 

أظهرت دراسة طبية حديثة أن تلوث الهواء يؤثر في سلامة الدماغ بعد سن الخمسين، بحيث يعجل في شيخوخته بشكل أسرع بنحو 3 سنوات.

وقال الباحث كالب فينش، البروفيسور في علم أعصاب الشيخوخة بجامعة جنوب كاليفورنيا، إن الدراسة أظهرت الآثار السلبية غير المتوقعة لملوثات الهواء على الوظيفة الدماغية لدى الأكبر سنا.

وقام الباحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا ومعهد "يو إس سي ديفيس" لعلم الشيخوخة بدراسة شملت 15 ألف شخصا، من الإناث والذكور، ممن تبلغ أعمارهم سن الخمسين وما فوق، حيث خضعوا لاختبارات معرفية عمدوا إلى مقارنتها بخريطة تلوث الهواء، مع الأخذ بعين الاعتبار عوامل كثيرة مثل السن والعرق والتدخين، وحالة التنفس والقلب لدى المشاركين في الدراسة.

وأظهرت النتائج أنه كلما زاد تلوث الهواء، انخفضت معدلات الاختبارات، مشيرين إلى أن شيخوخة الدماغ كانت أسرع بنحو 3 سنوات لدى المقيمين في المناطق الأكثر تلوثا، بالمقارنة مع المقيمين في مناطق أقل تلوثا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018