مستوى المياه في طبرية يسجل رقما قياسيا

مستوى المياه في طبرية يسجل رقما قياسيا
الحاصباني في كانون الثاني/ يناير الماضي

سجل ارتفاع مستوى المياه في بحيرة طبرية، منذ بداية الشتاء، رقما قياسيا لم يسجل منذ 10 سنوات، حيث ارتفع مستوى مياه البحيرة بـ185 سنتمترا.

وتبين أن مستوى المياه قد ارتفع في الشهر الماضي لوحده بـ124 سنتمترا، منها 80 سنتمترا خلال أسبوع واحد، و 22 سنتمترا خلال يوم واحد.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن شركة "مكوروت" للمياه كانت تأمل بأن تمتلئ البحيرة ويتم فتح "جسر دغانيا" جنوب البحيرة، والذي أغلق منذ أكثر من 20 عاما بسبب تراجع كمية الأمطار، إلا أنه على ما يبدو فلن يتم ذلك بسبب التوقعات بقلة الأمطار في شهر شباط/ فبراير الحالي.

ونقل عن مدير ما يسمى بـ"وحدة الجليل" في شركة "مكوروت"، ألون ليف، قوله إن الوضع يقترب جدا من إمكانية فتح "سد دغانيا"، بشكل مماثل لما حصل في العام 2003، بيد أنه على ما يبدو لن يتم فتحه. وأشار إلى أنه بالرغم من تسجيل أرقام قياسية في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، إلا أنه لم يتم تسجيل هطول كميات مطر غير عادية في شباط/ فبراير الحالي.

ونقل عن مسؤول كبير في شركة المياه، د. عمير غفعاتي قوله إنه في المعدل العام يرتفع مستوى المياه في الموسم الشتوي الواحد بـ160 سنتمترا، وفي العام الحالي زاد عن المعدل، حتى اليوم، بـ20 سنتمترا مقارنة بالسنوات العشر الأخيرة.

وأضاف أن مستوى المياه في البحيرة يرتفع يوميا بـ2-3 سنتمترات، وأنه من المتوقع أن يرتفع بـ120 سنتمترا حتى نهاية نيسان/ أبريل، ما يعني أن مستوى المياه سيكون أقل بنصف متر من الخط الأحمر العلوي الذي يصل إلى 209.50 متر تحت سطح البحر. وفي المقابل يشير إلى أنه في آذار/مارس ستتجدد عملية ضخ المياه من البحرية إلى ما يسمى بـ"مشروع المياه القطري"، ما يعني توقف ارتفاع مستوى المياه فيها.

وأشارت التقارير أيضا إلى أن نهر الأردن شهد الموسم الحالي تدفقا غير عاديا في كميات المياه، حيث وصلت إلى معدل 150 كوبا (مترا مكعبا) في الثانية، للمرة الأولى منذ العام 1992. كما تدفقت المياه في الحاصباني بمعدل 90 كوبا في الثانية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018