نيزك يقترب من الأرض بمسافة غير مسبوقة

نيزك يقترب من الأرض بمسافة غير مسبوقة


ينتظر اليوم أن يقترب نيزك ، بحجم مسبح أولمبي، من الأرض بمسافة لا تزيد عن 7،27 كلم.


ولم يسبق لأي جسم بهذا الحجم أن اقترب من الأرض بهذه المسافة. وسيكون النيزك في أقرب نقطة من كوكبنا في الساعة 19:25 بتوقيت غرينيتش.

ويمكن رؤية هذا الجسم الفضائي في المناطق، التي يحل بها الظلام وقتها باستخدام نظارات جيدة أو مناظير. ولا يتوقع أن يرتطم النيزك بسطح الأرض.


ويأتي مرور هذا الجسم الفضائي بعد سقوط وابل من الشظايا النيزكية في روسيا اليوم، ولكن العلماء يؤكدون أن لا علاقة بين الحدثين.
ويدور النيزك حول الشمس في 368 يوما، وهي فترة تقارب عاما في دوران الأرض حول الشمس، ولكنه لا يدور على نفس المستوى، الذي تدور فيه الأرض.


ويدور النيزك بسرعة 7،8 كلم في الثانية، ويأتي من "تحت" مدار الأرض، ليعود إلى "فوقه" وهو يدور حول الشمس.


وسيمر مباشرة حول المحيط الهندي، ما يجعل أفضل المناطق لرؤيته في شرقي أوروبا، وآسيا وأستراليا.


ولكن يمكن للراغبين في مشاهدته أن يتابعوا بثا مباشرا للحدث على الانترنت، وفيه صور توفرها وكالة ناسا، في الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينيتش.


وقد لاحظ الفلكيون نيزك 2012 دي آي 14 أول مرة في فبراير/شباط عام 2012 في إسبانيا، ضمن جهود لاكتشاف ومتابعة الأجسام الفضائية، التي تجاور الأرض.

ولاحظ الفلكيون النيزك للمرة الأولى وهو يمر على مسافة بعيدة من الأرض.


وحدد العلماء من خلال ملاحظاتهم مدار النيزك وسرعته وتوقعوا أن يمر يوم الجمعة على أقرب نقطة له من الأرض، وهي مسافة لن يعود إليها إلا بعد ثلاثين عاما على الأقل.


وقال آلن فتسيمونز، من جامعة كوينز في بلفاست، إنها فرصة علمية لا ينبغي التفريط فيها.


وأضاف في تصريح لبي بي سي "عندما يقترب النيزك من الأرض بهذه المسافة من الضروري دراسته، فهو يكون قريبا وواضحا، والدراسة تعطينا معلومات أوفى عن هذه الأجسام التي لها تأثير على كوكبنا".


ويؤكد العلماء أن هذه الأجسام الصغيرة، وعددها عشرات الآلاف حول الأرض، يمكن أن تكون مصدر خطر علينا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018