آبل تعلن عن تعديلات جديدة بسبب بطء أجهزتها

آبل تعلن عن تعديلات جديدة بسبب بطء أجهزتها
(توضيحية)

قالت شركة أبل، أمس الأربعاء، إنها تعتزم إجراء تحديثات على أجزهزتها بعد الثغرة التي تم اكتشافها في أجهزة أيفون التي تبطئ الجهاز عندما توشك البطاريات على النفاذ.

كانت أبل قد أكدت في كانون الأول/ديسمبر أن برمجيات في أجهزة أيفون6 وأيفون 6 إس وأيفون إس.إي معنية بالتعامل مع مخاطر تقادم البطاريات قد تبطئ أداء الهاتف.

وتواجه الشركة دعاوى قانونية بسبب المسألة وقال الرئيس التنفيذي، تيم كوك الأسبوع الماضي، إن الشركة ستصدر تحديثا للبرمجيات يسمح للمستخدمين بوقف تشغيل تلك الخاصية.

وقالت الشركة أمس الأربعاء، إن نسخة تجريبية من نظام التشغيل (آي.أو.إس 11.3) ستشمل خصائص جديدة تظهر مدى كفاءة البطارية وتقدم توصية إذا كانت البطارية بحاجة إلى صيانة.

وسيكون بوسع المستخدمين أيضا معرفة ما إذا كانت خاصية إدارة الطاقة، التي تمنع الإغلاق المفاجئ، نشطة ويمكنهم اختيار تعطيلها.

غير أن الشركة لم تحدد على وجه الدقة متى سيصدر التحديث واكتفت بقول إنه سيتاح بعد الإصدار المزمع لنظام التشغيل (آي.أو.إس 11.3) في الربيع.

وكانت شركة آبل التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأميركية مقرا لها أقرت في كانون الأول/ديسمبر بأن برنامج آيفون يمكن أن يتسبب في بطء بعض الهواتف التي تعاني من مشكلات تتعلق بالبطارية واعتذرت عن هذه المشكلة، وخفضت كذلك تكاليف استبدال البطاريات وقالت إنها ستغير برنامج التشغيل الخاص بها لتبين للمستخدمين ما إذا كانت بطاريات هواتفهم تعمل بشكل جيد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018