هجوم إلكتروني يستهدف بيانات حساسة للحكومة الألمانية

هجوم إلكتروني يستهدف بيانات حساسة للحكومة الألمانية
توضيحية (pixabay)

تعرّضت شبكات الحكومة الألمانية، إلى هجوم إلكتروني استخدم برنامجا خبيثا واستهدف بيانات أشد حساسية من هجوم عام 2015 على البرلمان الألماني، وفقا لما قاله عضو بارز في حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس.

وذكرت الحكومة الألمانية، أمس الأربعاء، أن مسؤولين أمنيين يحققون في هجوم على شبكات كمبيوتر خاصة بالحكومة تمت السيطرة عليه، ولم تؤكد تضرر وزارتي الخارجية والدفاع من جرّائه.

وقال عضو اللجنة البرلمانية التي تشرف على أجهزة المخابرات الألمانية، باتريك زينسبورج، للقناة الثانية بالتلفزيون الألماني "زد.دي.إف" إن تحليل الواقعة سيحتاج وقتا، مضيفا أنه من السابق لأوانه ربط الهجوم بمجموعة التسلل الروسية "إيه.بي.تي28"، كما فعلت تقارير إعلامية ألمانية، رغم قوله إن هناك أدلة كافية على صلة المجموعة بجهاز مخابرات روسي.

وأردف: "يتعين فحص برنامج كمبيوتر كهذا بعناية شديدة لأنه بالغ التعقيد"، مشيرا إلى أن شائعات ترددت عن احتمال اختراق شبكات حكومية لكن أيا من مسؤولي الحكومة لم يُبلغ لجنته بشيء من هذا القبيل.

وستتلقى اللجنة إفادة مغلقة من الحكومة ظهر اليوم الخميس. ودعت لجنة أخرى متعلقة بالقضايا الرقمية لاجتماع طارئ لبحث التسلل.