أميركا تطالب شركتين عالميتين وقف التعامل مع "هواوي"

أميركا تطالب شركتين عالميتين وقف التعامل مع "هواوي"
هواوي (فيسبوك)

كشفت مصادر مطلعة عن أن شركتي "تي-موبايل" و"سبرنت كورب" التابعتان لشركتان ألمانية ويابانية، ستعرض على مالكيهما الأجنبيين وقف استخدام معدات "هواوي تكنولوجيز" الصينية، بتحريض من السلطات الأميركية، الأمر الذي برأيهم سيساعد في الحصول على موافقة الولايات المتحدة على صفقة اندماج بقيمة 26 مليار دولار.

ويعتبر هذا الأمر إشارة إلى أي مدى تذهب فيه أميركا بهدف إقصاء الشركة الصينية.

ويذكر أنه لا تستخدم "تي-موبايل" و"سبرنت كورب" معدات من إنتاج هواوي وشأنهما شأن جميع شركات الاتصالات اللاسلكية الأميركية، لكن الشركتين المالكتين لحصة الأغلبية فيهما، "دويتشه تيليكوم" الألمانية ومجموعة "سوفت بنك" اليابانية، تستخدمان معدات من إنتاج "هواوي" في بعض من الأسواق الخارجية.

وذكرت مصادر مطلعة على الصفقة بين "تي-موبايل" و"سبرنت كورب"، اللتان تعتبران ثالث ورابع أكبر شركات الاتصالات اللاسلكية في أميركا، إن مسؤولين في الحكومة الأميركية يضغطون على "دويتشه تيليكوم" للتوقف عن استخدام معدات هواوي في أسواقها الخارجية.

وقالت المصادر المطلعة أيضًا إنه يتوجّب على الشركتين الالتزام بهذه الشروط التي وضعتها  لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة، للمضي قدما في صفقتهما.

وحذرت المصادر من أن المفاوضات بين الشركتين والحكومة الأميركية لم تنته بعد، وممكن أن تكون عرضة للفشل، وطلبت المصادر عدم الكشف عن هوياتها نظرا لسرية الموضوع، وفق ما نقلته "رويترز".

وامتنعت "سبرنت" و"تي-موبايل" و"دويتشه تيليكوم" و"سوفت بنك" وحتى لجنة الاستثمار الأجنبي الأميركية عن التعليق، بينما لم تجب "هواوي" على طلب للتعقيب.