الأمم المتحدة: 1,23 مليون وفاة آخر عقدين بالكوارث الطبيعية

الأمم المتحدة: 1,23 مليون وفاة آخر عقدين بالكوارث الطبيعية
(pixabay)

ضاعف التغير المناخي بدرجة كبيرة الكوارث الطبيعية منذ العام 2000، والتي أودت بدورها بحياة 1,2 مليون شخص خلال العقدين الماضيين.

وجاءت تلك المعطيات وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، في تقرير لها، وأكّدت أن "الفترة من العام 2000 حتى 2019 شهدت 7348 كارثة طبيعية".

وراح ضحية هذه الكوارث أكثر من 1,23 مليون شخص وكلّفت ما يزيد عن 2,97 تريليون دولار، وهي أرقام ضعف تلك التي سجّلت في السنوات العشرين الماضية.

وعلى صلة كان قد نظّم ناشطون لحماية البيئة والمناخ من شبكة "تيد" الأميركية، أول من أمس السبت، مبادرة تسلط الضوء على الخطوات الواجب اتخاذها على المستويات كافة لمكافحة التغير المناخي.

وكانت قد حذر بعض قادة دول العالم في الاجتماع السنوي للأمم المتحدة في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي من كارثة جديدة بقولهم إنه "إذا لم يقتلنا فيروس كورونا، فإن تغير المناخ سوف سيفعل".

نظرًا لأن سيبيريا تشهد أعلى درجات حرارة مسجلة هذا العام، كما انزلقت قطع هائلة من القمم الجليدية بغرينلاند وكندا في البحر، فإن البلدان تدرك تماما أنه لا يوجد لقاح للاحتباس الحراري.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص