مقتل 3 إعلاميات رميا بالرصاص في أفغانستان

مقتل 3 إعلاميات رميا بالرصاص في أفغانستان
تفجير بوقت سابق بأفغانستان (توضيحية - أ ب)

قُتلت 3 إعلاميات برصاص مجهولين، في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، بحسب ما أعلن مسؤولون أفغان، اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن شهود عيان، قولهم، إن الجريمة ارتُكبت في مدينة جلال أباد مركز الولاية، أثناء عودة الإعلاميات إلى منازلهن.

وأكد وقوع الجريمة، المتحدث باسم قيادة شرطة الولاية، فريد خان، وقال إن مسحلين مجهولين قتلوا الإعلاميات رميا بالرصاص.

وأضاف أن الموظفات الإعلاميات كن يعملن لدى محطة "إنيكاس" المحلي.

ومنذ تشرين الثاني/ نوفمبر، قتل مجموعة من الصحافيين في حوادث مختلفة، منهم مذيع قناة "طلوع نيوز" ياما سياواش، ومراسل "رادیو آزادی" إلياس داي، ومذيع قناة "أريانا نيوز" فاردين أميني.

كما قتلت الصحافية الأفغانية مالالاي مايواند، رميا بالرصاص على أيدي مجهولين، في ولاية ننكرهار شرقي البلاد، وكانت تعمل في شبكة "إنيكاس" المحلية للإذاعة والتلفزيون.

وتتصاعد عمليات العنف ضد الصحافيين ووسائل الإعلام في أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة، بالرغم من توقع انخفاض أعمال العنف كنتيجة لمحادثات السلام بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية.

وخلال عام 2020، قتل 50 صحافيا حول العالم، وفقا لتقرير نشرته منظمة مراسلون بلا حدود حول الإساءة والعنف ضد الصحافيين.

وذكر التقرير أنه بالرغم من انخفاض أعداد الصحافيين القتلى في البلدان التي تخوض الحروب، إلا أن الأعداد متزايدة في الدول التي ليست في حالة حرب.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص