حماس: "غالبية الحقائب الوزارية ستكون بيدينا"

حماس: "غالبية الحقائب الوزارية ستكون بيدينا"

أعلنت حركة "حماس" اليوم الأحد إن معظم الحقائب الوزارية السيادية ستكون بيدها رغم إن المشاورات لتشكيل الحكومة لم تنته بعد.

وقال سامي أبو زهري: "إن كافة الوزارات السيادية في الحكومة المقبل ستكون من نصيب "حماس" رافضًا الإفصاح عن هذه الوزارات".

ويأتي هذا وسط توقعات بأن يشغل محمود الزهار رئيس كتلة حماس في التشريعي منصب وزير الخارجية وسعيد صيام وزير الداخلية والمهندس جمال الخضري وزيرًا للمالية فيما لم ترشح أسماء عن تولى أي من عناصر حماس وزارة الإعلام التي تحرص الحركة أن تكون تحت سيادتها .

و أكد أبو زهري أن الحركة لم تنته من مشاوراتها لتشكيل الحكومة لذلك فمن المبكر الحديث عن أسماء ستحتل مناصب وزارية في الحكومة التي ستشكلها الحركة وقال " أن هناك خيارات متعددة أمام الحركة ونحن لا زلنا في حالة تشاور مع القوى الأخرى لذلك لا نستطيع أن نتحدث عن أسماء نهائية والمشاورات مع الكتل البرلمانية ستتواصل خلال هذا الأسبوع والحركة أنجزت البرنامج السياسي للحكومة المقبلة نحن في انتظار رد نهائي من إخوة في فتح حول مبدأ المشاورة في الحكومة بالتأكيد خلال هذا الأسبوع نتوقع أن تكون مواقف الأطراف والكتل البرلمانية واضحة ونأمل هذين الأسبوعين أن نكون قد انتهينا بشكل نهائي الانتهاء من تشكيل الحكومة المقبلة"

وأضاف: "لدى الحركة جاهزية أن تشكل حكومة بمفردها ألا إنها ترى انه من الأفضل أن يشترك الجميع في هذه الحكومة" موضحا ان الأمور لم تنته بعد والحركة في حالة تواصل مع الكتل البرلمانية فى التشريعي مؤكدا انه خلال هذا الأسبوع ستكون مواقف الأطراف واضحة حيال المشاركة في الحكومة .

وحول مشاركة حركة فتح فى الحكومة والتصريحات المتكررة من قبل المسؤولين فيها بعدم المشاركة قال ابو زهرى " ان فتح لم تعلن موقفها الرسمي بعد وسيتضح هذا الموقف خلال اللقاء الرسمي بين الحركتين الذى يتم الاعداد لعقده خلال اليومين المقبلة للإعلان عن الموقف الرسمي لفتح".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018