تشكيل لجنة تحقيق فلسطينية في احداث غزة واغتيال الشهيد القوقا

تشكيل لجنة تحقيق فلسطينية في احداث غزة واغتيال الشهيد القوقا

أعلن رئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني فى الضفة الغربية وقطاع غزة رشيد ابو شباك انه تم تشكيل لجنة تحقيق من الأجهزة الأمنية الفلسطينية للتحقيق فى الأحداث الدامية التي شهدها قطاع غزة أمس الجمعة واغتيال قائد الوية الناصر صلاح الدين الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية ابو يوسف القوقا .

وقال ابو شباك خلال مؤتمر صحفى عقده عقب لقائه مع وزير الداخلية الفلسطيني الجديد سعيد صيام:"ان لجنة التحقيق التي تم تشكيلها ستتولى التحقيق فى كل ما شهده القطاع من كل جوانبه وسننتظر ما يمكن ان يصدر عن هذه اللجنة" معبرا عن امله ان يتعاون الجميع مع اللجنة من اجل الوصول الى الحقائق وطالب ابو شباك كل من لديه معلومات حول ما حدث امس تقديمها للجنة من اجل المساهمة فى انجاح التحقيق.

وعبر ابو شباك عن اسفه عما شهده القطاع امس وقال " ان كل دم يسفك هو خسارة لهذا الشعب ويسفك في غير موقعه واضاف: "صراعنا مع الاحتلال لم ينته لكي نسفك دمائنا بهذه الطريقة المهينة والمذلة والتي تسىء لنضالات الشعب الفلسطيني".

وحول الاتهامات بوجود ايد مشبوهة وراء احداث غزة امس اوضح ابو شباك " ان هذا الامر متروك للجنة التحقيق التي سيعلن عنها وهي التي ستقول كلمتها الاخيرة فى هذا الموضوع"

وعن العلاقة بين الاجهزة الامنية الفلسطينية ووزارة الداخلية قال ابو شباك " نحن لا نبتدع شكل جديد من اشكال العلاقات نحن نتعامل وفق ما هو منصوص عليه فى القانون الاساسى ما للوزير للوزير وما للاجهزة لاجهزة واضاف " نحن امام مرحلة جديدة وسنتعاطى معها بكل مسؤولية وطنية ولا يوجد اى خيارات من قبل اى مسئول او وطني فلسيني الا ان يتعامل مع الامور بواقعية على قاعدة مصلحة الشعب الفلسطيني اولا واخيرا".

ووصف ابو شباك اللقاء مع وزير الداخلية بالايجابي معبرا عن امله ان تستمر هذه اللغة والعلاقة الجيدة بما يخدم الشعب الفلسطيني "لاننا مهتمون بالاساس بكيفية حماية الشعب الفلسطيني وكيف نحافظ على امن الوطن والمواطن وهي مسؤولية الجميع ويجب ان يكون هناك دور تكاملى بين الاجهزة الامنية والوزارة والرئاسة حتي نستطيع تخطى هذه المرحلة".

وحول الاتهامات لاشخاص معينين فى احداث امس من بينهم مسؤوليين فى السلطة الفلسطينية قال ابو شباك "عندما نشكل لجنة تحقيق لا احد خارج نطاق التحقيق من لديه معلومات تدين اى شخص بامكانه تقديمها للجنة التحقيق وهناك مستويات فى العمل الوطني الفلسطيني بامكانها ان تتخذ الموقف المناسب ولا اعتقد ان هناك اى حصانة لاى احد ان يكون متهم بدم اى طفل فلسطيني".

وعن الاتهامات التي طالته هو شخصيا اكد انه ليس بصدد الحديث عنها وقال: "نحن ننأى بانفسنا وبجهازنا عن مثل هذه الاتهامات ولا نريد شهادة من احد لكى نرد على هذا الحديث لانه اقل بكثير مما يمكن ان نرد عليه "

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018