الأنروا تستنكر تدمير 60 منزلاً وتدمير جزئي لمدارس الأنروا في بيت حانون..

الأنروا تستنكر تدمير 60 منزلاً وتدمير جزئي لمدارس الأنروا في بيت حانون..

استنكرت المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" كارن أبو زيد اليوم الدمار الذي أحدثته قوات الاحتلال الإسرائيلي في منشآت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة .

وقالت أبو زيد في مؤتمر صحفي عقدته في إحدى مدارس الأنروا التي تعرضت لتدمير جزئي في "بيت حانون " إن ما حدث لا يمكن تقبله، وهو أمر فظيع ولا يعقل أن يحدث في الوقت الذي تقوم المنظمة الدولية بجهود كبيرة لإعادة بناء بيوت اللاجئين الفلسطينيين في رفح وخان يونس".

وقالت" إن عدد البيوت التي دمرتها قوات الاحتلال في بيت حانون يصل إلى 60 بيتا إضافة إلى التدمير الجزئي لمدارس الأنروا وعيادتها الطبية".

وكشفت أبو زيد أن وفد الأمم المتحدة الذي يزور لبنان سيصل الليلة إلى غزة، وأنها ستلتقي بهم لاطلاعهم على الأوضاع في غزة، مؤكدة أنها على اتصال دائم مع الأمين العام للأمم المتحدة لاطلاعه على الأوضاع وتطوراتها.

وأوضحت إن أكثر من 6000 تلميذ يدرسون في تلك المدارس مما يتطلب إصلاح تلك المدارس خلال فترة قصيرة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن طواقم الأنروا تدرس منذ الصباح احتياجات الناس إلى المساعدات.

من جهته قال عاطف عدوان وزير شؤون اللاجئين الفلسطيني إن خسائر بلدة بيت حانون نتيجة هذه العملية الإسرائيلية تقدر بحوالي 7 ملايين دولار، موضحا أن آلة الحرب الإسرائيلية دمرت مؤسسات تعليمية وصحية وجرفت حوالي 400 دونم من الأراضي الزراعية، ودمرت نحو 9 منازل بشكل كلي و90 منزلا بشكل جزئي بالإضافة إلى أضرار كبيرة بالبنية التحتية وخطوط الهاتف والكهرباء والمياه".

ونوه عدوان إلى أن الحكومة الفلسطينية ستقوم بواجباتها تجاه المتضررين من العدوان، وستعمل على تعويضهم وتقديم ما يمكن أن يتيسر لها من معونات مباشرة وستعمل الحكومة على إعادة ترميم البيوت التي دمرها الجيش الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018