التوتر يسود غزة في أعقاب مقتل عنصر من الأمن الوقائي..

التوتر يسود غزة في أعقاب مقتل عنصر من الأمن الوقائي..

قتل احد عناصر حركة فتح صباح اليوم الأحد حينما أطلق عليه مسلحون مجهولون النار وسط مخيم البريج وسط قطاع غزة .
وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن الفلسطيني محمد شحادة 27 عاما والذي يعمل في جهاز الأمن الوقائي قتل بعد أن أصيب برصاصتين في الصدر نقل على أثرها إلى مستشفى شهداء الاقصي لكنه توفى قبل أن يصل إلى هناك.

وتسود حالة من التوتر الشديد مخيم البريج حيث أقدم مواطنون وعائلة القتيل وأفراد من جهاز الآمن الوقائى على إغلاق شوارع وطرق رئيسية مؤدية لمدينة غزة وحاولوا منع السيارات من الدخول الى مدينة غزة.

من جهتها اتهمت عائلة شحادة أفراد القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية بقتل ابنهم، حيث قامت بإحراق سيارتين احدهما لأفراد القوة التنفيذية في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018