إصابة ناشط سلام فرنسي وفلسطينيين برصاص الاحتلال في مظاهرة بلعين ضد الجدار

إصابة ناشط سلام فرنسي وفلسطينيين  برصاص الاحتلال في مظاهرة بلعين ضد الجدار

أصيب ناشط سلام فرنسي (69 عاما) بجراح متوسطة، وفلسطينيين 11 عاما و20 عاما برصاص الاحتلال، في المظاهرة الأسبوعية ضد جدار الفصل العنصري في بلدة بلعين. وتم نقل المصابين إلى مستشفى رام الله، وقالت مصادر طبية في المستشفى أن إصابة الناشط الفرنسي ناتجة عن رصاص حي، إلا أن الجيش ينفي استخدامه للرصاص الحي.

وقال نشطاء سلام إسرائيليين شاركوا في المظاهرة أن بحوزتهم شريط تصوير يظهر استخدام أحد أفراد شرطة حرس الحدود التابعة للاحتلال يستخدم الرصاص الحي في تفريق المتظاهرين.