أبو نخالة: الاستشهادي وصل بطريقه معقدة لمكان العملية وبالإمكان تكرارها ومفاجأة العدو من جديد..

أبو نخالة: الاستشهادي وصل بطريقه معقدة لمكان العملية وبالإمكان تكرارها ومفاجأة العدو من جديد..

أكد القيادي زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن "عملية "إيلات" النوعية جاءت في هذا التوقيت بالذات لتلقي كرة اللهب في الساحة الصهيونية وتبعد عن الشارع الفلسطيني شبح الاقتتال الداخلي ولتؤكد من جديد أن المقاومة هي خيار شعبنا الأصيل الذي لا يمكن أن يتنازل عنه".

وأوضح النخالة خلال تصريح صحفي له اليوم الاثنين أن "العملية تأتي تأكيدا على الثوابت الفلسطينية وحق المقاومة في الرد على الخروقات الصهيونية"، موضحا أن "العدو يستبيح المدن الفلسطينية بشكل يومي ويغتال القادة ويعتقل المجاهدين ويهدد الأقصى المبارك ولا يمكن الصمت عما يجري".

واعتبر النخالة أن العملية "تقطع الطريق على فريق التسوية الذي لا زال يتوهم بالخداع ويوهم شعبنا بأماني السلام" . وطالب كل من يستنكر أعمال المقاومة أن "يوقف العدوان وعمليات الاغتيال ويرفع حواجز الإذلال التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني في مدن الضفة الغربية ويحمي الأقصى المبارك، موضحا أن هذا الفريق لا يؤمن بالمقاومة ولا يؤمن بحق الشعب في الدفاع عن نفسه".

وهدد "بمواصلة العمليات الاستشهادية في قلب الكيان الاسرائيلي وبذات الطريقة نفسها" موضحا أن "الاستشهادي وصل بطريقه معقدة لمكان العملية، وأن بالإمكان تكرارها ومفاجأة العدو الاسرائيلي من جديد".

وبين أن وصول الاستشهادي إلى عمق الكيان الاسرائيلي يدحض المزاعم الاحتلالية بالسيطرة على العمليات الاستشهادية ووقفها عبر جدار الفصل العنصري .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018