سرايا القدس تحذر الإدارة الأمريكية من المس بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي..

سرايا القدس تحذر الإدارة الأمريكية من المس بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي..

حذرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الإدارة الأمريكية من مغبة المساس أو التعرض لحياة الأمين العام للحركة.

وقال "أبو أحمد" الناطق الاعلامى باسم السرايا إن المساس أو التعرض لأمين عام حركة الجهاد الإسلامي د. رمضان عبد الله شلح، هو مساس بجميع قادة المقاومة وتدخل سافر لصالح العدو الصهيوني الذي يستبيح أرضنا صباح مساء ويقوم بتهويد مدينة القدس أمام بصر وسمع الإدارة الأمريكية الرعناء.

وتابع "إن سرايا القدس ومن خلفها كافة فصائل المقاومة الفلسطينية ستقف بقوة في وجه أي حماقة أمريكية تستهدف قادة الشعب الفلسطيني على اختلاف انتماءاتهم".

وهدد الناطق باسم سرايا القدس الاستخبارات الأمريكية وعملائها في المنطقة بموجة من العمليات العنيفة التي ستستهدف كافة المصالح الأمريكية في حال إقدامها على أي محاولة للمساس بالأمين العام د. شلح أو أي من رموز المقاومة الفلسطينية .

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت يوم أمس على غرار أفلام الكابوي الأمريكية وعلى نهج "wanted" ان الولايات المتحدة تعرض مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لاعتقال الأمين العام للجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان شلح ومحمد حمادة وهو أحد قياديي حزب الله.

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان لها أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أضافت اسمي محمد علي حمادة من حزب الله الشيعي اللبناني ورمضان عبد الله محمد شلح من الجهاد الإسلامي إلى لائحة برنامج "مكافآت من اجل العدالة".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018