نقابة الصحفيين الفلسطينيين تعلن الإضراب لثلاثة أيام..

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تعلن الإضراب لثلاثة أيام..

دعت لجنة حماية الصحفيين في نقابة الصحفيين الفلسطينيين إلى الإضراب الشامل عن العمل ابتداء من يوم الاثنين 2-4- 2007، ولمدة ثلاثة أيام، يمتنع خلالها عن العمل وتغطية أية فعاليات سوى فعاليات الإضراب وأخبار الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا الفلسطيني.

وقالت اللجنة في بيان لها "تمر ثلاثة أسابيع على جريمة اختطاف الزميل الصحفي البريطاني ألان جونستون مراسل ال BBC في غزة وسط صمت مريب من كافة المؤسسات الرسمية (رئاسة وحكومة)، إلى جانب المؤسسات الأمنية والتشريعية، الأمر الذي يضعنا أمام تساؤل كبير عن سبب هذا الصمت وغياب التحرك الفاعل لإنقاذ حياة زميلنا الذي بتنا نشعر بالخطر الحقيقي على حياته.

وجاء في البيان إن "مسيرة جماهيرية حاشدة يتقدمها الصحفيون ستنطلق من خيمة الاعتصام في باحة الجندي المجهول وتتجه إلى مقر مجلس الوزراء وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة من يوم الإثنين، في حين ستتوجه مسيرة زملائنا في الضفة الغربية إلى مقر الرئاسة في رام الله".

ودعت اللجنة إلى إضراب يشمل كافة المؤسسات الإعلامية والإذاعات المحلية والمواقع الالكترونية ووكالات الأنباء المحلية والعالمية، وخلال الإضراب يتوجب التواجد الفعلي والمكثف في خيمة الاعتصام من أجل المشاركة في الفعاليات التي تقرها لجنة حماية الصحفيين ونقابة الصحفيين في حينه.

وهددت اللجنة أن كل من لا يلتزم بالإضراب بأي شكل من الأشكال سيكون عرضة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وسيتم نشر أسماء المخلين بالإضراب في خيمة الإضراب.

ودعت المؤسسات الحقوقية والقانونية ومؤسسات المجتمع المدني إلى "المشاركة الفاعلة في فعاليات الإضراب لإعلاء صوت المجتمع المدني ضد ظاهرة اختطاف الصحفيين والبلطجة والفلتان الأمني التي شوهت صورتنا وأخلاقنا وتقاليدنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018