قائد كتائب الأقصى في القطاع يدعو عناصر الكتائب في الضفة إلى المحافظة على السلاح والاستمرار بالمقاومة..

قائد كتائب الأقصى في القطاع يدعو عناصر الكتائب في الضفة إلى المحافظة على السلاح والاستمرار بالمقاومة..

حذر القائد العسكري لكتائب شهداء الأقصى في قطاع غزة، أبو خالد حجازي، عناصر الكتائب وكوادرها من إمكانية غدر إسرائيل لهم وقتلهم.

وقال أبو خالد في تصريح صحفي "تطل علينا في الآونة الأخيرة بعض التفاهات من قبل البعض والذي يطرح فيه شراء سلاح المقاومة بحجة أن المقاتلين أبناء كتائب شهداء الأقصى هم الآن في آمان من غدر قوات الاحتلال، ونسي البعض من هؤلاء أن لا آمان مع المحتل الذي لا زال يبطش بنا وبمناضلينا ومجاهدينا وخاصةً في الضفة الفلسطينية، وقد تناسوا أيضاً ما حصل مع إخواننا في المقاطعة في رام الله بعد استشهاد القائد العام الرمز أبو عمار".

وأعلن حجازي عن استنكار الكتائب واستهجانها لما اسماه "لغة شراء الذمم بالمال" من بيع لسلاح المقاومة، معتبرا أن كل من يفرط بسلاحه هو خارج عن إطار الجناح العسكري لحركة فتح .

وأكد أن الكتائب ستقف وبشكل حاسم ورادع لكل من يحاول تشويه سلاح المقاومة بمقايضته بحفنة من الأموال، داعيا جميع عناصر كتائب شهداء الأقصى في الضفة الفلسطينية إلى المحافظة على سلاحهم للدفاع عن أنفسهم وحماية أبناء شعبنا والاستمرار بالمقاومة الخيار الوحيد أمام آلة الحرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018