الشعبية: خطاب بوش دعوة صريحة لتفتيت الساحة الفلسطينية وترسيخ الانقسام بين أبناء شعبنا..

الشعبية: خطاب بوش دعوة صريحة لتفتيت الساحة الفلسطينية وترسيخ الانقسام بين أبناء شعبنا..

اعتبر ناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، أن خطاب الرئيس الأمريكي جورج بوش حول الشرق الأوسط ، يمثل محطة جديدة في ضخ الأوهام العتيقة بين الفلسطينيين والعرب، والأضاليل المتجددة الرامية ،في الحقيقة لحل أزمة الإدارة الأمريكية ، وجيش احتلالها في العراق والمنطقة ، وليس حل ما يسمى بأزمة الشرق الأوسط ،وذلك عبر تحشيد قوى المنطقة في إطار الاستراتيجية الأمريكية لبناء ما يسمى بالشرق الأوسط الكبير، الذي تحتل فيه إسرائيل موقع المركز الأمني والاقتصادي .

ورأى الناطق في خطاب الرئيس الأمريكي المكرس لما سمي بالذكرى الخامسة لإطلاق" رؤيته" حول الدولتين، إصرارا على ولوج المداخل الأمنية في التعامل مع القضية الفلسطينية، وتنكراً لحق شعبنا المشروع في مقاومة الاحتلال وتقرير المصير، ودعوة صريحة لتفتيت الساحة، وترسيخ الانقسام بين أبناء الشعب الواحد، وشروعاً في وضع ما يسمى بالفوضى الخلاقة في الساحة الفلسطينية موضع التنفيذ.

وحذر الناطق من الالتفاف على الدعوة لعقد المؤتمر الدولي تحت إشراف الأمم المتحدة لتنفيذ قرارات الشرعية ذات الصلة، التي تؤكد على حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف في العودة وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وذلك بدعوة الرئيس الأمريكي لما يسمى " باللقاء الدولي " ، لابتزاز المزيد من التنازلات المجانية والمسبقة وفرض المزيد من خطوات التطبيع في مجرى سياسة العولمة الأمريكية الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية واستباحة السيادة والهوية والثقافة في مجمل المنطقة العربية والإسلامية .

وأكد الناطق عشية انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني في يوم الأربعاء القادم، بأن المهمة المركزية الملحة التي تمثل معياراً للجدية والمسؤولية الوطنية في الخروج من الأزمة الوطنية الشاملة المحدقة بالقضية والسلطة ومنظمة التحرير، والتي يتوقف عليها قيام المجلس المركزي بوظيفته الوطنية المنشودة وليس الاستخدامية ما بين دورتي المجلس الوطني الفلسطيني هي: التمسك بالمشروع الوطني المقاوم والعودة لجادة القانون والشرعية والحوار الوطني الشامل والخيار الديمقراطي على قاعدة إعلان القاهرة ووثيقة الأسرى/ وثيقة الوفاق والإجماع الوطني سبيلاً لتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية واستعادة دورها الوطني الجامع لكافة ألوان الطيف السياسي ، طليعة وقيادة للنضال الوطني الموحد ومرجعية وطنية عليا للسلطة وممثلاً شرعياً وحيداً لشعبنا في كافة أماكن تواجده .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018