كتائب المقاومة الوطنية ترفض تسليم سلاح المقاومة

كتائب المقاومة الوطنية ترفض تسليم سلاح المقاومة

أكد أبو سالم الناطق الإعلامي باسم كتائب المقاومة الوطنية – الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين – على شرعية سلاح المقاومة الموجود بين أيدي المقاتلين وعلى الحق المشروع للمقاومة, وضرورة الحفاظ على هذا السلاح والتمييز بين السلاح الذي يستخدم ضد العدو الإسرائيلي وبين سلاح الميليشيات والذي يستخدم في الاعتداءات على الممتلكات والمؤسسات العامة.

وأضاف: نرفض تسليم سلاح المقاومة للسلطة الفلسطينية طالما الاحتلال والاستيطان لم يرحل عن القدس والضفة وقطاع غزة.

وقال أبو سالم أن المطلوب هو تشكيل جبهة مقاومة موحدة تساهم في تطوير المقاومة في مجابهة الاحتلال الإسرائيلي, وأن معالجة موضوع المقاومة يأتي في إطار حوار وطني شامل للوصول إلى هدنة متبادلة وشاملة مع الاحتلال الإسرائيلي.

كما طالب أبو سالم ضرورة العمل على إنهاء الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية ووقف سياسة الاغتيالات والاجتياحات لكامل الأراضي الفلسطينية المحتلة وأنه دون ذلك ستبقى المقاومة حق مشروع تكفله كل الشرائع في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة, مؤكداً أن أي مساس بسلاح المقاومة يشكل خطورة على الوضع الفلسطيني.