هآرتس عن مسؤولين فلسطينيين: عباس طلب من إسرائيل ومصر إبقاء معبر رفح مغلقا..

هآرتس عن مسؤولين فلسطينيين: عباس طلب من إسرائيل ومصر  إبقاء معبر رفح مغلقا..

قالت صحيفة هآرتس نقلا عن مسؤولين فلسطينيين أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبعضا من مقربيه توجهوا إلى الحكومة الإسرائيلية وإلى مصر في أعقاب استيلاء حركة حماس على قطاع غزة وطلبوا منهما عدم فتح معبر رفح لإدخال الفلسطينيين من مصر إلى قطاع غزة. وأضافت المصادر أن عباس طلب إبقاء طلبه طي الكتمان، معللا طلبه بالقول إن فتح معبر رفح سيسمح لحماس بإدخال آلاف الفلسطينيين إلى غزة دون رقابة بمن فيهم نشطاء حماس، الذين من شأنهم أن يعززوا قوة التنظيم.

وكبديل لمعبر رفح اقترح عباس فتح معبر كرم أبو سالم وإدخال آلاف العالقين على المعبر من خلاله وبذلك يخضعون لرقابة الجيش الإسرائيلي.

وعقب رئيس طاقم المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات على ما نشر بالنفي، وقال أن ما جاء في التقرير غير صحيح ولا يعتمد على أساس وأن السلطة الفلسطينية طلبت أكثر من مرة بفتح معبر رفح.

ورفضت حماس مرارا استبدال معبر رفح بمعبر "كرم أبو سالم" الخاضع لسيطرة الاحتلال. وأكدت أن الاحتلال الإسرائيلي سيستغل استخدام معبر كرم أبو سالم لاعتقال واستجواب الفلسطينيين المطلوبين لها من خلال المعبر.

وأكدت حماس أن حوالي 28 فلسطينيا توفوا على المعبر جراء إغلاقه، وأن ما نسبته 20% من العالقين على المعبر، والبالغ عددهم ستة آلاف، هم مرضى وكانوا في رحلات علاجية.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018