استئناف نقل العالقين على معبر رفح إلى قطاع غزة عبر معبر العوجا..

استئناف نقل العالقين على معبر رفح إلى قطاع غزة عبر معبر العوجا..

استأنفت اليوم الأحد عمليات نقل المسافرين الفلسطينيين العالقين على معبر رفح الحدودي عبر معبر العوجة بين الحدود الإسرائيلية المصرية بعد ان توقفت يومي الجمعة والسبت .

وقالت مصادر اسرائبلية ان حوالى 950 فلسطينيا بداو بالدخول الى الاراضى الإسرائيلية عبر معبر العوجا وذلك لاتمام عملية ادخال كافة العالقين على معبر رفح الى قطاع غزة.

وقال هاني الجبور سكرتير أول السفارة الفلسطينية بالقاهرة ومسئول الارتباط الفلسطيني إنه جار التنسيق لإدخال دفعات جديدة من العالقين الفلسطينيين وذلك طبقا للاتفاق السابق مع إسرائيل على إدخال العالقين المتواجدين بمحافظة شمال سيناء إلى قطاع غزة عبر منفذ العوجة والمخصص للشاحنات.


وبدأت عمليات إدخال العالقين على معبر رفح قبل نحو 6 أيام وتمكن من الدخول إلى قطاع غزة نحو 2400 فرد وما زال نحو أربعة ألاف فلسطيني من العالقين ينتظرون الدخول.

من جهة أخرى حمل الدكتور محمد المدهون رئيس ديوان رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية المسئولين في الضفة الغربية, كامل 'المسؤولية الوطنية والأخلاقية لجميع التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن المساومة والابتزاز التي يتعرض لها المواطنون العائدون إلى قطاع غزة عبر معبر العوجا أو إيرز، من أجل التعامل مع حكومة الاحتلال ( جهاز الموساد والشاباك ) في إيصال المعلومات والتحري عن قيادات المقاومة في قطاع غزة'.

وقال المدهون في بيان له 'إن ما حذرت منه حكومة الوحدة الوطنية قد وقع بالفعل لكن يبدو أن الآخرين غير مكترثين بما يتعرض له المواطن الفلسطيني من تضييق وحصار وهدر للكرامة على يد حكومة الاحتلال'.


وأضاف المدهون 'أن مثل هذه الأساليب الخطيرة التي يتعامل بها الاحتلال يتحمل كامل مسؤوليتها من يرفضون فتح معبر رفح لأغراض سياسية، ويقبلون بسياسة الإذلال التي يتعرض لها المواطنون هناك، فما يحدث بالفعل هو إهدار لكرامة كل فلسطيني واستخفاف بالمواطن الذي عانى الكثير من سياسة إغلاق المعابر'.
وناشد المدهون المواطنين العائدين بضرورة التوجه لوزارة الداخلية أو مقراتها المنتشرة في محافظات غزة في حال تعرض أي منهم للابتزاز أو المساومة لأن ورقة العملاء في قطاع غزة سقطت بلا رجعة- كما قال.
وكانت جهات تنظيمية فلسطينية اتهمت مخابرات الاحتلال باستغلال أوضاع المواطنين على المعابر ومساومتهم للارتباط والتعامل معها, وكشفت ألوية الناصر عن حالتي ارتباط تمتا على معبر ايرز حيث اعترف الشخصان بمحض إرادتهما للألوية حول ما تعرضا له من مساومة أفضت لارتباطهما مع المخابرات الإسرائيلية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018