هنية: القوة التنفيذية تشكلت بدون اتفاقات مع الاحتلال وبقرار وطني محض..

هنية: القوة التنفيذية تشكلت بدون اتفاقات مع الاحتلال وبقرار وطني محض..

أكد إسماعيل هنية رئيس الوزراء المقال على أن الحكومة تطبق القانون لخدمة الناس وإحلال الأمن والاستقرار في المجتمع الفلسطيني وتوفير الحاجات التي تتطلبها الحياة الكريمة لهم.

وقال خلال لقاء مع وفد من القوة التنفيذية بوزارة الداخلية: القوة التنفيذية تحمل رسالة تعمل على تحقيقها من تحقيق للأمن والحفاظ على الديمقراطية ومحاربة الفساد و الفلتان، مبديا سروره لتخطي القوة التنفيذية المشاكل والصعاب التي واجهتها بثبات.

وعبر عن اعتقاده المعركة الإعلامية ضد القوة التنفيذية تعود إلى أنها تشكلت بدون اتفاقات مع الاحتلال وبقرار وطني محض، ولم تلاحق المقاومة ولم تصادر السلاح، ولم تتعاون مع العدو ولم يعرف عنها الفساد المالي أو الإداري.

ودعا رئيس الوزراء قادة القوة التنفيذية وعناصرها إلى تقديم نموذج أمني نزيه يختلف عن الأجهزة الأمنية السابقة، مشيرا إلى ضرورة متابعة الشكاوى والتي تدل على الاهتمام والحرص على الأداء الجيد.

وطالبهم بالاستعداد لتحمل أعباء المرحلة القادمة لما فيها من صعوبات تعود إلى تغير استراتيجي في الأوضاع العامة، والعمل على تجاوز هذا الامتحان بنجاح.

وأبدى هنية تكفل الحكومة بتوفير الاحتياجات التي يتطلبها عمل الأجهزة الأمنية بما فيها القوة التنفيذية، والالتزام بالاحتياجات المالية.

وقال الدكتور يوسف رزقة مستشار رئيس الوزراء المقال أن المناخ العام في بلادنا هو مناخ أمني أكثر منه سياسي واقتصادي، وهو ما يعني أهمية الانضباط داخل الشارع الفلسطيني وفي مؤسسات السلطة والحكومة.
ولفت د.رزقة إلى التأثير الكبير الذي ينطوي على ما حدث في قطاع غزة على المستويين الإقليمي والدولي. وعلينا أن ندير الأمور بحنكة وعناية.

من جانبه أبدى أبوعبيدة الجراح قائد القوة التنفيذية بوزارة الداخلية استعداد الضباط والجنود للعمل من أجل خدمة المشروع الكبير رغم الإمكانات المادية القليلة. وشدد على المضي في حماية القانون.

واستعرض أبوعبيدة المشاكل والمعوقات التي تواجه القوة التنفيذية والتي تعرقل قيامها بمهامها كما يجب، ووعد رئيس الوزراء بالعمل على حلها، مشددا على أنه لا محاباة في الحقوق العامة وتنفيذ أحكام القانون على الجميع

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018