إصابة ثمانية عشر في مسيرة بلعين الأسبوعية

إصابة ثمانية عشر في مسيرة بلعين الأسبوعية

خرجت مجموعة كبيرة من المتضامنين الدوليين الذين جاءوا من كافة أنحاء أوروبا وأمريكا والذين يزيد عددهم عن المئتي شخص، بالاضافة إلى مجموعة أخرى من المتضامنين الإسرائيليين مع أهالي قرية بلعين في مسيرتهم الأسبوعية.

و رفع المتظاهرون يافطات تدين سياسة الكيل بمكيالين من قبل الاحتلال، حيث لم يقوموا بطرد المستوطنين الذين احتلوا المنازل غير الشرعية المقامة على أرض بلعين مع أن محكمتهم اصدرت قرارا بمنعهم من السكن فيها .

كما رفع المتضامنون الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يهتفون ويرددون لا لا للجدار، ولا لا للاحتلال، باللغات الأربع العربية والعبرية والفرنسية والإنجليزية .

وقد خرج المتظاهرون في مسيرتهم الساعة العاشرة صباحا وحاولوا العبور إلى الجدار إلا أن الجيش أقام حاجزا إضافيا من الأسلاك الشائكة حيث بدأ الجيش بالقاء قنابل الصوت والغاز وإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط عندما اقترب المتظاهرون منه مما حال دون وصولهم إلى الجدار .

وبعد صلاة الجمعة خرج أهالي القرية لينضموا إلى المتضامنين في مسيرة كبيرة تعرضوا خلالها إلى قمع آخر من الجيش، حيث أصيب ثمانية عشر متظاهرا بينهم ثلاثة متضامنين دوليين ومسعفان وخمسة فتيان :المتضامنون هم:نعمان من فرنسا وروز ومات من إبريطانيا ،والمسعفان اللذان يعملان لدى طواقم الهلال الأحمر هما :حنين أبو زيد وتامر كحلة، أما الفتية فهم :علي حمدان أبو رحمة، وجدي على شحادة أبو رحمة ، محمد أحمد حمد، إبراهيم بيتللو، أمجد عايد أبو رحمة،أما بقية المصابين فهم : أديب أبو رحمة ، عبدالله أبو رحمة ، منال التميمي ،باسم أحمد عيسى ياسين ،خالد أبو رحمة ،أحمد يوسف ،علي خضر ، مهند حسن . هذا وقد أصيب المئات بحالات الاختناق نتيجة استنشاق الغاز المدمع.

بالإضافة إلى ذلك فقد تم اعتقال خمسة متظاهرين بينهم فرنسي يدعى يوغو وإبريطاني يدعى مات حيث ضربا ضربا مبرحا ونقل أحدهما بعد اطلاق سراحه إلى المستشفى لتلقي العلاج ، أما البقية وهم فلسطينيون:عايد عبد الحمن برناط ،عبد الفتاح إبراهيم برناط ، يوسف كراجة .

من ناحية أخرى فقد تم الاعتداء على طاقم الجزيرة حيث أطلقت قنابل الغاز صوبهم مما أدى إلى أختناقهم ومن ثم تجاوزوا ذلك لاطلاق الرصاص المعدني المغاف بالمطاط صوب سيارة البث المباشر حيث أتلف الزجاج الأمامي الذي كاد يصيب السائق ، ويأتي ذلك ضمن الاعتداء على الصحفيين لثنيهم عن تغطية ما يجري من عنف صوب المتظاهرين .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018