التنفيذية تفرج عن النائب العام أحمد المغني بعد وقت قصير من احتجازه..

التنفيذية تفرج عن النائب العام أحمد المغني بعد وقت قصير من احتجازه..

أفرجت القوة اليوم، الخميس، عن النائب العام أحمد المغني بعد وقت قصير من احتجازه في مقر القوة التنفيذية في مجمع الأجهزة الأمنية المعروف باسم السرايا.

وقال إسلام شهوان الناطق باسم القوة التنفيذية في تصريح لعــ48ـرب "إن عناصر القوة لم يعتقلوا النائب أحمد المغني، ولكنه تم إيقافه من اجل استجوابه على خلفية محاولته تهريب ملفات لمتورطين في عمليات فساد وقتل، بناء على معلومات أخذها من الحكومة في رام الله.

وأوضح أن "النائب المغني كان في رام الله وعاد إلى غزة قبل نحو ثلاثة أيام، وفوجئنا اليوم الخميس بوجوده في مقر النيابة العامة ومعه عدد من الملفات التي تم إرجاعها للمقر على يد عناصر التنفيذية".

وكان الدكتور يوسف المنسي وزير العدل المكلف من قبل رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية، قد اصدر قرار بالأمس يقضي بتوقيف النائب العام عن عمله وإنهاء خدماته، وإلغاء كافة الصلاحيات الموكلة إليه وتكليف المستشار منير العقبي مساعد النائب بمهام النائب العام.


كما أصدرت النيابة العامة بياناً قبل اعتقال المغني قالت فيه "إن قرار تعيين المغني جاء بمرسوم رئاسي وفقا للقانون وأن أي تعديلات عليه ليست في محلها".

وطالبت النيابة بعدم زجها في الخلافات السياسية نافية ما تناقلته وسائل الإعلام حول إقالة المغني، وقالت: "انه لا يزال على رأس عمله".

واستنكر رئيس مجلس القضاء الأعلى عيسى أبو شرار "الاعتداء" الذي تعرض له النائب المغني، واعتبر الاعتداءات التي طالت المحاكم النظامية تأتي يشكل منظم ومدروس الغاية منها النيل من هيبة واستقلالية السلطة القضائية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018