جنين تودع شهيديها

جنين تودع شهيديها

ودعت محافظة جنين عامة وبلدة كفردان خاصة شهيديها محمود عاشور "30" عاما ونور مرعي "16" عاما بمسيرة جماهيرية حاشدة طافت الشوارع الرئيسية للمدينة قبل أن ينقل الجثمانين إلى مسقط رأسيهما في كفردان حيث طاف المواطنون بالجثمانين قبل أن ينقلا إلى مقبرة الشهداء ويواريا الثرى هناك.

وقد دعت العديد من الأذرع العسكرية لفصائل العمل الوطني والإسلامي إلى الرد على جريمة الاحتلال في كفردان مساء أمس مؤكدة حقها في الرد في المكان والزمان المناسبين.

وكانت قوات الاحتلال قد اغتالت الشهيدين أثناء توغل لها داخل أحياء بلدة كفردان غرب جنين بعد مواجهات مسلحة بين شبان المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال أصيب خلالها الشهيدين بعدة رصاصات اخترق جسديهما ما أدى إلى استشهادهما على الفور.

وتشدد قوات الاحتلال توغلاتها في منطقة كفردان منذ أكثر من شهرين بحجة وجود من تدعي أنهم مطلوبين لديها في حين شددت خناقها على البلدة منذ مساء الأمس وأقامت الحواجز الاحتلالية على الطرقات المؤدية لها احتجزت خلالها المواطنين لساعات طويلة.