إصابة 5 فلسطينيين خلال اشتباكات بين التنفيذية وعناصر فتح في القطاع..

إصابة 5 فلسطينيين خلال اشتباكات بين التنفيذية وعناصر فتح في القطاع..

قالت مصادر فلسطينية وشهود عيان اليوم، الأربعاء، إن 5 فلسطينيين أصيبوا بجراح خلال اشتباكات وقعت بين عناصر من القوة التنفيذية وعناصر من حركة فتح في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأضاف الشهود أن الاشتباكات اندلعت عقب قيام عناصر القوة التنفيذية بمحاولة اعتقال عناصر من حركة فتح بالمدينة، موضحين أن أنصار فتح تصدوا للقوة التنفيذية، فوقعت بينهم مشادات تطورت إلى الصدامات والضرب أدت إلى إصابة 5 من المواطنين.

كما اعتقلت القوة التنفيذية الشيخ الدكتور رمضان طنبورة، رئيس جمعية الفلاح الخيرية والمفوض العام لحركة المسار الوطني الإسلامي وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، وأحالته إلى مقر المشتل غرب مدينة غزة.

وقالت حركة المسار إن القوة التنفيذية داهمت مقر جمعية الفلاح الخيرية في حي الصفطاوي واستولت عليها، حيث منعت الموظفين من الدوام فيها.

وقال عدنان أبو وردة نائب رئيس جمعية "الفلاح" الخيرية في بيان لها "نستنكر ما قامت به القوة التنفيذية من اعتقال رئيس الجمعية الشيخ الدكتور رمضان طنبورة وسيطرتها على الجمعية مساء الثلاثاء".

وطالب أبو وردة بـ"ضرورة الإفراج الفوري" عن طنبورة، وتابع أنه "في حال استمرار اعتقال الشيخ طنبورة فسيتم اتخاذ خطوات تصعيدية لحين الإفراج عنه".

وحذر البيان انه "في حال استمرار اعتقال رئيس الجمعية وإغلاق مكتبها سيحرم آلاف الأيتام والفقراء من الخدمات الإنسانية التي تقدمها الجمعية لهم".

وبحسب مسؤول في الجمعية فإنها تقدم مساعدات تموينية ومالية "لآلاف العائلات الفلسطينية الفقيرة" في قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018