"الضمير" تطالب بالتحقيق في تردي نوعية المواد الغذائية المقدمة للاجئين..

"الضمير" تطالب بالتحقيق في تردي نوعية المواد الغذائية المقدمة للاجئين..

طالبت مؤسسة "الضمير لحقوق الإنسان" رئاسة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بالتحقيق في أسباب تردي نوعية الدقيق والمواد الغذائية المقدمة للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وقالت الضمير في بيان لها إنها تنظر بقلق بالغ تجاه ما أدلى به جون كينج، مدير العمليات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، من تصريحات حول رداءة المواد الغذائية المقدمة من قبل الوكالة على شكل مساعدات للاجئين في قطاع غزة وبشكل خاص الدقيق.

وعبرت المؤسسة عن بالغ قلقها تجاه هذه القضية، سيما وأن الوكالة تقدم مساعدات لأكثر من 700 ألف مواطن في القطاع من أصل مليون ونصف نسمة، الأمر الذي "يجعلنا أمام ضرورة وأهمية معرفة تفاصيل أدق للتحقيق من إمكانية النتائج الصحية المترتبة على تناول المواطنين لهذا الدقيق واستخدامه في أصناف متعددة من الأطعمة، وترى أن هذه قضية خطيرة يجب الوقوف أمامها دون تلكؤ".

وطالبت المؤسسة الحقوقية كينج بتشكيل لجنة تحقيق وتحديد المسؤولية بين الجهات الثلاث التي تتحمل المسؤولية، وهي وكالة الغوث والجهات الموردة ثم الجهة التي تقوم بفحص عينات الدقيق وتقدم تقاريرها بمدى صلاحية الأطعمة.

وكان مدير عام عمليات الأنروا جون جنج أعلن اليوم، الأربعاء، أن منظمته أوقفت التعامل مع إحدى المطاحن التي كانت تزود الأنروا بالدقيق اللاجئين بدقيق غير مطابق للمواصفات مشيرا إلى أن الأنروا ستتابع إجراءاتها حول ما حدث "لا يوجد لنا أي تسامح مع أي نوع من الفساد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018