استشهاد فتى فلسطيني (16 عاماً) متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال..

استشهاد فتى فلسطيني (16 عاماً) متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال..

استشهد في مستشفى "رامبام" في حيفا، اليوم الإثنين، فتى فلسطيني (16 عاماً)، متأثراً بإصابته الخطيرة برأسه، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار في مدينة جنين، قبل 3 أيام.

وجاء أن الفتى وديع سمارة قد أصيب بجروح خطيرة برأسه بعد إصابته برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، خلال عملية توغل لجيش الاحتلال في مدينة جنين، بذريعة محاولة اعتقال "مطلوبين" من حركة الجهاد الإسلامي.

وادعى جيش الاحتلال أن الفتى المذكور قد أصيب في أعقاب رشق قوات الاحتلال بالحجارة، وتم نقله إلى مستشفى "رامبام" في حيفا، إلا أنه استشهد اليوم جراء خطورة إصابته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018