استشهاد فتى في رام الله وفتى آخر دهساً قرب مستوطنة "أرئيل"..

استشهاد فتى في رام الله وفتى آخر دهساً قرب مستوطنة "أرئيل"..

استشهد فجر الإثنين فتى من مدينة رام الله بعد توغل لجيش الاحتلال داخل أحياء المدينة في حين اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة عشر مواطنا فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة بعد توغلات طالت العديد من المدن والبلدات المختلفة.

فقد ذكر شهود العيان أن جيش الاحتلال اغتال الفتى محمد علي مصباح "16"عاما من مدينة رام الله أثناء مواجهات دارت بين أهالي المدينة وجيش الاحتلال حيث أصيب الفتى بعدة عيارات نارية بقي ينزف إلى أن استشهد متأثرا بجراحه حيث منعت قوات الاحتلال الأطقم الطبية من الاقتراب منه ونقله إلى المشفى.

في سياق متصل فقد ذكر شهود العيان أن جيش الاحتلال اعتقل خلال ليلة أمس الاول، وفجر الإثنين 13 مواطنا ونقلهم إلى جهة غير معلومة حيث شن حملة تفتيش واسعة النطاق طالت العشرات من المنازل في ضواحي رام الله والخليل وقلقيلية.
استشهد مساء الإثنين فتى من محافظة نابلس بعد إصابته بجروح خطيرة جراء دهسه من قبل حافلة إسرائيلية بالقرب من مستوطنة "أرئيل" في محيط نابلس.

وذكر شهود العيان أن الشهيد الفتى محمد أبو يعقوب "14" عاما من بلدة كفل حارس تعرض لدهس من قبل حافلة تحمل لوحة صفراء، أثناء سيره على الطريق العام بالقرب من البلدة، ما أدى إلى استشهاده على الفور كما أكدت المصادر الطبية الفلسطينية.

والشهيد أبو يعقوب هو الثاني خلال اقل من أربع وعشرين ساعة بعد الشهيد محمد جبارين الذي استشهد فجر اليوم جراء تعرضه لرصاص قوات الاحتلال أثناء توغل لها في مدينة رام الله، والرابع خلال اقل من أربع وعشرين ساعة في الضفة بعد شهيدي مخيم بلاطة ومدينة الخليل إضافة إلى الشهيد الثالث من مدينة رام الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018