أحمد سعدات من سجنه: لا علاقة لأسرى الشعبية بالبيان الموقع من أسرى المنظمة لدعم الرئيس وقراره بحل الجمعيات

أحمد سعدات من سجنه: لا علاقة لأسرى الشعبية بالبيان الموقع من أسرى المنظمة لدعم الرئيس وقراره بحل الجمعيات

أكد الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات باسم أسرى الجبهة الشعبية في السجون الإسرائيلية عن طريق محاميه أن ما ورد من تأييد في البيان الصادر عن أسرى منظمة التحرير الفلسطينية في سجون دولة الاحتلال للرئيس الفلسطيني وخطواته وقراراته بإغلاق الجمعيات غير صحيح .

ونفى سعدات ما ورد في البيان المنشور في الصفحة الأولى بصحيفة القدس المقدسية بتاريخ 6 – 9 – 2007 جملة وتفصيلا قائلا " هذا غير صحيح على العكس من ذلك ، فنحن ندين قرار إغلاق الجمعيات ، ونعتبره قرارا سياسيا وجزءا من تداعيات الصراع الداخلي ، وانتهاكا فاضحا لقانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية ، الصادر عن المجلس التشريعي المنتخب ."

وجاءت تصريحات سعدات هذه لمحاميه في ضوء صدور بيان عبر الصحف الفلسطينية مؤخرا حول إغلاق جمعية نفحة والمناشدات للرئيس الفلسطيني لإعادة فتحها ثم صدور بيان موقع باسم أسرى منظمة التحرير الفلسطينية لدعم الرئيس في قراراته بإغلاق الجمعيات ومنها نفحة.

وأوضح سعدات أن هذا البيان لم يصدر بشكل رسمي عن الحركة الأسيرة ، وقال": وعليه فإننا نحذر كل جهة خارجة عن القانون وكل من يحاول إستغلال أسم الحركة الوطنية الأسيرة كعباءة أو كيافطة لتمرير مخططات حزبية لا تخدم المصالح العليا للشعب الفلسطيني

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018