الانتهاء من دمج القوة التنفيذية في جهاز الشرطة..

الانتهاء من دمج القوة التنفيذية في جهاز الشرطة..

أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة الانتهاء من دمج أفراد القوة التنفيذية بجهاز الشرطةالفلسطينية، وتوزيعهم على الإدارات المعتمدة في جهاز الشرطة الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه تم تعيين العميد توفيق جبر مديرا عاما للشرطة الفلسطينية، وتعيين العميد جمال
عبد الله نائبا لمدير عام الشرطة في المحافظات الجنوبية.

وعليه فإن القوى الأمنية التابعة للوزارة هي:
1- جهاز الشرطة الفلسطينية .
2- دائرة الأمن الداخلي.
3- جهاز أمن وحماية الشخصيات.
4- جهاز الدفاع المدني.
5- جهاز الأمن الوطني والذي تكون مرجعيته لدولة رئيس الوزارة ووزير الداخلية وبقيادة العميد ركن حسين أبو عاذرة قائد الأمن الوطني في المحافظات الجنوبية ويندرج تحته السجن العسكري، والقضاء العسكري والمقرات العسكرية، والعيادات الطبية.

وأوضحت الوزارة أن هذه الإجراءات تأتي في إطار الخطة الأمنية المعدة من قبل الوزارة والحكومة
الفلسطينية للحفاظ على الأمن والأمان في قطاع غزة.

وقالت الوزارة في الحكومة المقالة انها ضد عسكرة الشارع الفلسطيني، مشددة على ضرورة إعادة هيكلة وترتيب الأجهزة الأمنية منذ بداية الحكومة العاشرة، لأن الأجهزة الأمنية السابقة وقياداتها كانت سبب نشر الفوضى والفلتان في الشارع الفلسطيني,

من جهة أخرى قالت الداخلية المقالة إنها تنظر بخطورة كبيرة إلى استمرار من اسمتهم ميليشيات وعصابات الموت والتابعة للأسف "للرئيس أبو مازن" في الضفة الغربية بعمليات التخريب والاعتقال والتعذيب والتخويف.

وقالت إنها تنظر بخطورة لاستمرار اعتقال أحمد دولة وكيل مساعد وزارة الداخلية ورئيس قطاع الشؤون العامة والسياسية في الوزارة والذي تم اعتقاله قبل 3 أشهر ونصف, وتم الإفراج عنه بعد الإضراب الذي خاضه، وما لبث أن تم اعتقاله مرة أخرى، ومورس ضده التعذيب الشديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018