جيروساليم بوست" تكشف عن خدعة مارسها فتحاويون لتشويه صورة حماس

جيروساليم بوست" تكشف عن خدعة مارسها فتحاويون لتشويه صورة حماس

كشفت صحيفة جيروساليم بوسط الإسرائيلية في عددها الصادر يوم أمس، عن فبركة إعلامية، قام بها رجال أمن من حركة فتح ضمن حملة إعلامية تهدف إلى تشويه صورة حماس.

وتقول الصحيفة: يوم الجمعة الماضي، قام رجال من فتح، ويعملون كرجال أمن في المخابرات الفلسطينية، بالاتصال مع صحيفة جيروساليم بوست، واقترحوا على الصحيفة نشر مقاطع فيديو، قالوا أنه يقدم دليلاً جديدا على «وحشية حماس» على حد تعبير الصحيفة. وأكدت الصحيفة بأن الرجال ، زودوها بأرقام هواتف لاثنين من قطاع غزة، كشهود على هذه الجريمة، وبعد الاتصال بهم، أكدوا مشاهدتهم لحادثة القتل.

فبادرت الصحيفة إلى عرض مقاطع الفيديو على موقعها الألكتروني، لكن سرعان ما افتضح الأمر، حيث أشار بعض المتصفحين إلى أن الشريط ليس أكثر من حادثة وقعت في العراق.

وتقول الصحيفة بأن الفيديو كان حقيقياً وتم تصويره في أبريل/نسيان يظهر قيام مجموعة في العراق بقتل فتاة على خلفية شرف العائلة.

وفي نفس السياق أشارت الصحيفة إلى أنه في الأسبوع الماضي، ادعت فتح بأن قوات أمنها في بيت لحم أحبطت محاولة من جانب حماس، لإطلاق صواريخ على القدس، سرعان ما تبين بأن الصواريخ التي تحدثت عنها فتح لم تكن سوى (مواسير) قديمة على ما يبدو كان يستخدمها الأطفال كمرمى للأهداف في لعبة كرة القدم.

وخلصت الصحيفة إلى أن فتح تهدف من حملة التشويه هذه إلى أبراز قدرتها في «مكافحة الإرهاب»، وإظهار حماس وأتباعها كقتلة لا يتورعون عن قتل فتاة لا يتجاوز عمرها 16 عاماً، على حد تعبير الصحيفة.



رابط تقرير جيروزاليم بوسط
http://www.jpost.com/servlet/Satellite?cid=1189411518043&pagename=JPost%2FJPArticle%2FShowFull


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018