الاحتلال يفرض قيودا على دخول القدس وأنباء عن سقوط شهيد بغزة..

الاحتلال يفرض قيودا على دخول القدس وأنباء عن سقوط شهيد بغزة..

للأسبوع الرابع على التوالي نشرت قوات الاحتلال الآلاف من جنودها في مدينة القدس ومحيط الحرم القدسي الشريف وعلى مداخل المدينة، وذلك للحد من تنقل المواطنين وتوجههم لأداء صلاة الجمعة الرابعة من رمضان في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

وأعلنت مصادر إعلامية عن قيام قوات الاحتلال بنشر الآلاف من الجنود والشرطة لمنع المصلين من دخول القدس، في حين فرضت قيودا على حركة تنقل المصلين لهذا اليوم، حيث ستسمح لحملة الهوية الزرقاء فقط من دخول الحرم القدسي الشريف لأداء الصلاة، إضافة إلى إعلانها السماح للرجال من الضفة الغربية بدخول الحرم لمن هم فوق سن 45 عاما بتصريح وما فوق 50 بدون تصريح، وللنساء لمن فوق 35 عاما بتصريح وفوق ال 40 عاما بدون تصريح.

وكانت قوات الاحتلال قد فرضت قيودا مشابهة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية على المصلين ما دعاهم إلى أداء الصلاة في الأماكن العامة والشوارع القريبة، إضافة إلى أداء الصلاة على مداخل المدينة بالقرب منى المعابر.
قالت "هآرتس" إن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي قتلت اليوم، الجمعة، مقاوما فلسطينيا بالقرب من السياج الحدودي في وسط قطاع غزة.

وبحسب "هآرتس" فإن المقاوم الفلسطيني أطلق النار باتجاه جنود الاحتلال، وعندها قام الجنود بإطلاق النار عليه وقتله، ولم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات.

كما نقلت المصادر ذاتها أن طاقم إسعاف تابع للهلال الأحمر الفلسطيني لم يتمكن من الوصول إلى المكان من أجل التيقن من حالة الفلسطيني المشار إليه.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى سقوط قذيفة هاون بالقرب من السياج الحدودي في وسط القطاع

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018