الكشف عن نفق في يربط بين سيناء وقطاع غزة في منطقة رفح..

الكشف عن نفق في يربط بين سيناء وقطاع غزة في منطقة رفح..

كشفت قوات الأمن المصرية، يوم أمس الجمعة، نفقا يعبر الحدود إلى قطاع غزة في منطقة رفح، كما تم اعتقال مواطن مصري في داخل النفق.

وبحسب المواطن المذكور فقد تم استخدام النفق لتهريب المواد المتفجرة والأسلحة والأموال للتنظيمات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة.

ونقلت الموقع الألكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" النبأ، مشيرا إلى أن السلطات المصرية قررت عدم إغلاق النفق من أجل ضبط مهربين آخرين يقومون باستخدامه.

وأضافت المصادر نفسها أن الأنفاق التي يتم حفرها من قبل الفلسطينيين تستخدم لتهريب الوسائل القتالية من سيناء إلى قطاع غزة. كما أدعت إسرائيل في السابق أن مصر لا تبذل جهودا كافة من أجل وقف أعمال التهريب.

وجاء أن مصر قد نفت المزاعم الإسرائيلية، وأن مصر تبذل جهودا كبيرة في الآونة الأخيرة من أجل وقف عمليات التهريب إلى القطاع.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد أعلنت في نيسان/ ابريل أنها كشفت عن نفقين تم حفرهما بهدف التهريب عبر الحدود من سيناء إلى غزة. وقد تم الكشف عنهما في أعقاب اعتقال فلسطيني تسلل إلى الأراضي المصرية عن طريق أحد الأنفاق.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى العملية التي نفذت في إيلات في نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، وقتل فيها 3 إسرائيليون. وكان منفذ العملية، وهو من حي الشجاعية في غزة، قد وصل إيلات عبر الأراضي المصرية، بعد أن عبر الحدود بواسطة أحد الأنفاق من قطاع غزة إلى سيناء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018