مزهر يحذر من تصفية "مؤتمر الخريف" للقضية الفلسطينية

مزهر يحذر من تصفية "مؤتمر الخريف" للقضية الفلسطينية

حذر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر من أن مؤتمر الخريف يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وقال مزهر في تصريح متلفز: إن مؤتمر الخريف القادم هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية والتغطية على فشل الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق، ومحاولة لمساعدة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود اولمرت الذي تكبد الخسائر والفشل في لبنان.

ودعا مزهر القوى والفصائل الفلسطينية إلى التوحد والعودة إلى الحوار الشامل من اجل مواجهة العدوان وإزالة الحصار على قطاع غزة، ووقف عملية تهويد القدس والتطهير العرقي للمدينة، مشدداً على ضرورة تقديم المصالح الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة.

وقال مزهر: "المطلوب من حركتي فتح وحماس أن يتقدما بخطوات إلى الأمام للعودة إلى الحوار الشامل، مشيرا إلى إن الاحتلال يستغل حالة الانقسام الوطني والتفسخ والتفكك التي تشهدها الساحة الفلسطينية".

وطالب مزهر المجتمع الدولي بالتدخل لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني وبشكل خاص في قطاع غزة لتعرضه لكارثة إنسانية، داعياً في الوقت نفسه الدول العربية والإسلامية إلى التحرك من اجل نصرة الشعب الفلسطيني.

وأكد مزهر أن الإدارة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي يستغلان حالة العجز العربي والصمت الدولي لتمرير الحلول التي تعمل على تصفية القضية الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018