القوات المستعربة تتخفى بزي الأجهزة الأمنية السلطة الفلسطينية..

القوات المستعربة تتخفى بزي الأجهزة الأمنية السلطة الفلسطينية..

كشفت مصادر فلسطينية أن القوات الخاصة التي تسمى وحدة المستعربين تتخفى بزي أجهزة الأمن الفلسطينية لتنفيذ مآربها ضد نشطاء المقاومة الفلسطينية وتحمل ذات السلاح الذي يستخدمونه.

وأنتقد مسؤولون فلسطينيون هذه الظاهرة وأعربوا عن قلقهم حيال هذا الالتباس والبلبلة الذي تسببه نشاطات من هذا النوع والتي من شأنها أن تعرض رجال الأمن الفلسطينيين للخطر.

وقد اغتالت تلك القوات الليلة في نابلس المقاوم عمار العنبوسى وهو من كتائب شهداء الأقصى متنكرين بزي أجهزة الأمن الفلسطينية، وحملوا نفس السلاح الذي تستخدمه تلك القوات.

وقال شهود عيان إن أفراد الوحدة الإسرائيلية تجولوا بحرية بين المارة دون أن يثيروا الشك. وحينما وصلوا إلى المكان المحدد بدأوا بالانتشار على أسطح المنازل وفتحوا النار فجأة باتجاه عدد من المقاومين التابعين لشهداء الأقصى.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018