الشعبية تحذر من المحاولات الهادفة لفتح قنوات للتطبيع مع الاحتلال تحت مسميات مشبوهة

الشعبية تحذر من المحاولات الهادفة لفتح قنوات للتطبيع مع الاحتلال تحت مسميات مشبوهة

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من المحاولات الهادفة لفتح قنوات التطبيع مع الاحتلال تحت مسميات مشبوهة وأهداف لا يمكن وصفها إلا بالانهزامية، داعية كافة القوى والشخصيات التي تنوي المشاركة في المؤتمر التطبيعي الاحتفالي في أريحا يوم 18/10/2007م بعدم الوقوع في الشرك الاحتلالي حفاظاً على تاريخهم النضالي ووحدة الموقف من مسألة التطبيع مع الاحتلال.

وقالت الجبهة في بيان صحفي صادر عنها: "في الوقت الذي تستمر فيه الاعتداءات الإسرائيلية على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في الضفة والقطاع ويستمر فرض الحصار والتجويع على قطاع غزة يطل علينا البعض في الساحة الفلسطينية آخذين على عاتقهم تنفيذ الشعار الإسرائيلي القائل " التطبيع أولاً" وذلك من خلال مؤتمر احتفالي في أريحا وتل أبيب تحت مسمى صوت الملايين لإنهاء الصراع، والذي يهدف أول ما يهدف إليه تسويق وتبرئة السياسات العنصرية الإسرائيلية التي مارستها ولا زالت منذ النكبة 48 والتي نتج عنها فرض السيطرة بقوة السلاح على كامل التراب الفلسطيني".

كما أكدت الجبهة على رفضها لمثل هذه اللقاءات والأنشطة لما ستلحقه من ضرر بالغ بعدالة النضال الوطني الفلسطيني وشرعنة الاحتلال والاستيطان وتجاهل لحق العودة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018