هنية يجدد دعوته للرئاسة وحركة فتح لبدء حوار لحل المواضيع العالقة..

هنية يجدد دعوته للرئاسة وحركة فتح لبدء حوار لحل المواضيع العالقة..

جدد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة المقالة، خلال خطاب له اليوم، الأحد، دعوته للرئاسة الفلسطينية وحركة فتح لبدء حوار مشترك لحل جميع المواضيع العالقة، مؤكداً أن حركة حماس "ستبقى ثابتة، وواهم من يعتقد أنه قادر على اجتثاثها رغم اشتداد الهجمة وتضييق الحصار".

كما أعلن هنية عقد المجلس التشريعي جلسة مكتملة النصاب يوم الأربعاء القادم "رغم أنف الاحتلال الإسرائيلي"، وأوضح رؤية حكومته لحل الأزمة الداخلية الفلسطينية ضمن تسعة نقاط محددة.

وأكد تمسك الحكومة وحركة حماس بالثوابت الفلسطينية، محذراً من المشاركة الفلسطينية والعربية في مؤتمر الخريف الأمريكي، معتبراً أن هدف المؤتمر فقط هو زيادة التطبيع العربي الإسرائيلي وتكريس الانقسام الفلسطيني الداخلي، والتحريض على العدوان على غزة ولبنان وإيران، وبدء سحب سلاح المقاومة وتنفيذ خطة خارطة الطريق.

وأشار هنية إلى انعكاسات الحصار الدولي المشدد على قطاع غزة، مبيناً أن آثاره السلبية طالت جميع مناحي الحياة وعطلت الكثير منها؛ لكنه أكد تمسك الحكومة بالثوابت والصمود في وجه الحصار، متهماً أطرافا فلسطينية بالمشاركة في الحصار وإغلاق المعابر لليّ عنق القطاع ونكاية بحكومته.

وحذر من خطورة الضوء الأخضر الأمريكي للاحتلال لاجتياح غزة، إلا أنه أكد أن غزة بمقاومتها القوية سترد المحتلين.

وتطرق هنية إلى موضوع الحوار الداخلي الفلسطيني، وطرح رؤية الحكومة وحركة حماس لحل الأزمة وهي: الالتزام باتفاق القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني واتفاق مكة، وحدة الضفة والقطاع ووحدة النظام السياسي، احترام الشرعية الفلسطينية بكل مكوناتها، احترام القانون الفلسطيني، إعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس وطنية ومهنية، إقامة حكومة وحدة وطنية، احترام الخيار الديمقراطي، إعادة بناء المجلس التشريعي، الشراكة وعدم التفرد والإقصاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018