الداخلية في غزة: الاعتقالات ليست على خلفية سياسية..

الداخلية في غزة: الاعتقالات ليست على خلفية سياسية..

أكدت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة أنها ستلاحق جميع "العابثين والمنفلتين والذي أخلّوا بالأمن والنظام العام" خلال مهرجان ذكرى رحيل الرئيس أبو عمار أمس الاثنين.

ونفت الوزارة في بيان لها نفياً قاطعاً جميع الاتهامات التي تدعي بأن الاعتقالات التي تقوم بها ضد "المنفلتين" هي اعتقالات سياسية.

وأوضحت أن الاعتقالات التي تنفذها الوزارة تتم على "خلفية إخلالهم بالأمن والنظام العام وخلق الفوضى وتحريضهم على الشغب".

وقالت الوزارة في بيانها:" إن الهدف من تحريض أبناء شعبنا في قطاع غزة من قبل حكومة رام الله اللاشرعية هو محاولة لإعادة الفلتان لعهده السابق وهو ما يخدم الاحتلال الإسرائيلي حسب البيان .

ودعت الوزارة "جميع المواطنين إلى الحفاظ على الأمن والنظام ورفض جميع الدعوات الداعية إلى الإخلال بالأمن وإعادة الفلتان والتوحد ضد هذه الفئة الباغية" حسب البيان.

وأشارت إلى أنه "رغم قيامها بتحذير المشاركين في المهرجان من إثارة الفوضى والفلتان والإخلال بالنظام, إلا أن الذين يتلقون التعليمات والدعم من حكومة رام الله اللاشرعية ولا يروق لهم إلا العبث بدماء شعبنا ومقدراته, قاموا بإطلاق النار على الشرطة ومن ثم إطلاق النار على الجماهير المحتشدة مما أدى إلى نشوب الأحداث المؤسفة التي أدت إلى مقتل وإصابة عدد من المواطنين

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018