أبو ردينة يؤكد أن الفجوة لا تزال قائمة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني..

أبو ردينة يؤكد أن الفجوة لا تزال قائمة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني..

أعلن نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية أن الفجوة مازالت قائمة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وأن العقبات قائمة.

وشدد أبو ردينة عقب لقاء الرئيس عباس بوزير خارجية فرنسا برنارد كوشنير على ضرورة العمل بجهد أكبر لأن الساعات والأيام المقبلة حاسمة ودقيقة، وستحدد مصير ونجاح مؤتمر أنابوليس.

وقال إن اللقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت يوم غد، الإثنين، هو استمرار للقاءات الفلسطينية- الإسرائيلية، وسيتناول آخر ما وصلت إليه اللقاءات بين الجانبين.

وبخصوص لقاء الرئيس مع وزير الخارجية الفرنسي أكد أبو ردينه أن اللقاء كان جولة للتباحث حول آخر ما وصلت إليه المباحثات الفلسطينية-الإسرائيلية، وآخر الاستعدادات الجارية بخصوص مؤتمر انابوليس المزمع عقده قريباً.

وجدد أبو ردينة التأكيد على الموقف الفلسطيني الثابت وهو "الذهاب إلى مؤتمر سلام يؤدي إلى إطلاق مفاوضات المرحلة النهائية، وتجميد الاستيطان وتنفيذ ما تبقى من الجزء الأول من خطة خارطة الطريق"، على حد قوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018