لجان المقاومة الشعبية تعتبر قرار نزع أسلحة المقاومة فاشلا..

لجان المقاومة الشعبية تعتبر قرار نزع أسلحة المقاومة فاشلا..

وصف الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد قرار وزير الداخلية في حكومة فياض، عبد الرازق اليحيى، نزع سلاح المقاومة وحل الأذرع العسكرية المقاومة للاحتلال في الضفة الغربية بأنه قرار فاشل.

وأكد أبو مجاهد في تصريح له "أن المقاومة اكتسبت شرعيتها من خلال مقاومتها للاحتلال الذي يبطش بالشعب الفلسطيني ويرتكب الجرائم ضده, ووجدت هذه المقاومة للدفاع عن الشعب وكرامته، ولا أحد في هذه الدنيا يملك قرار نزع سلاحها".

وحذر الناطق باسم اللجان "من مغبة هذا القرار أو التعرض للمجاهدين في الضفة الغربية المحتلة والملاحقين من قبل الاحتلال" مطالبا اليحيى بـ"العزوف عن هذا القرار الخطير بحق الشعب الفلسطيني ومقاومته، لأن التاريخ لا يرحم أحدا".

وأضاف "أن فصائل المقاومة وجدت لتقاوم الاحتلال وستبقى على عهد الشهداء الذين مضوا، ولن تكترث بكل الدعوات المنادية لنزع سلاحها"، داعيا فصائل المقاومة الفلسطينية إلى التنديد بهذا القرار المجحف والذي يعتبر "تآمراً واضحاً وصريحاً على المقاومة ولا يصب إلا في مصلحة الاحتلال"، على حد قوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018