أسرى من حماس: محاضر التحقيقات في الأجهزة الأمنية الفلسطينية نقلت إلى مكاتب التحقيق لدى الاحتلال..

أسرى من حماس: محاضر التحقيقات في الأجهزة الأمنية الفلسطينية نقلت إلى مكاتب التحقيق لدى الاحتلال..

قال عناصر في حركة حماس أسرى لدى قوات الاحتلال أن جميع محاضر التحقيقات والأقوال التي سبق ان أدلوا بها خلال اعتقالهم لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية نقلت إلى مكاتب التحقيق لدى الاحتلال.

وقالت حركة حماس في بيان لها :"المعلومات الأمنية المتوفرة لدينا أن هناك تنسيقا أمنيا عالي المستوى على صعيد التحقيقات والمعلومات المتبادلة بين قوات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة, بما يقتضي نقل المعلومات التي تجمعها الأخيرة إلى رجال الأمن الاحتلال".

وأضافت " الذين يقومون بدورهم -رجال أمن الاحتلال- بتحليل الأقوال واعتقال أبناء حماس الذين يدلون بها بمجرد إخلاء سبيلهم من قبل أجهزة السلطة وهذا ما يفسر الاعتقالات الانتقائية من قبل قوات الاحتلال لعناصر معينة من أبناء حماس فور خروجهم من سجون السلطة حيث يرتكز التحقيق معهم في سجون الاحتلال على إفاداتهم لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية".

وقالت الحركة إن "التنسيق الأمني على كل المستويات هو مسمى خادع لإخفاء التفاصيل الخيانية وهو عمالة مكشوفة تمارسها الأجهزة الأمنية الفلسطينية خدمة للاحتلال ومساعدة له في ضرب المقاومة، موضحة أن ذلك الأسلوب القذر ناتج عن الاتفاقيات الأمنية التي حولت أجهزة الأمن الفلسطينية إلى مجرد حراس للاحتلال يسهرون على سلامته وأمنه".

وحملت الحركة الأجهزة الأمنية والمحققين فيها المسئولية الكاملة عن عناصر الحركة وأبنائها الذين يتم اعتقالهم لدى الاحتلال بعد إطلاق سراحهم من سجونها.

ودعت حركة حماس عناصرها اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر في أقوالهم التي يدلون بها لدى الأجهزة الأمنية, معتبرة أن عليهم التعامل في الجانب المعلوماتي مع محققي السلطة كما يتعاملون مع العصافير في سجون الاحتلال فلا فرق في حرمة منح المعلومات إلى المحتل وحرمة نقلها إلى الذي يتعامل معه ويقدمها له على طبق من ذهب