استشهاد احد قادة كتائب شهداء الاقصى وإصابة آخر في توغل إسرائيلي في طولكرم

استشهاد احد قادة كتائب شهداء الاقصى وإصابة آخر في توغل إسرائيلي في طولكرم

اعلنت مصادر فلسطينية استشهاد احد قادة كتائب شهداء الاقصى، مجموعة الشهيد ياسر عرفات، واصابة اخر فى عملية توغل نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي فى مدينة طولكرم بالضفة الغربية يوم أمس الاحد.

وافاد شهود عيان ان عدة اليات عسكرية اسرائيلية اقتحمت المخيم وحاصرت مقهى فوزي البابا" وسط مخيم طولكرم واطلقوا النار على ناشطين من الاقصى جالسين على المقهى، ما ادى الى استشهاد محمد قوزح 24 عاما، واصابة الناشط الاخر وهو مشير فاروق المنصوري نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال الشهود ان قوات الاحتلال اعتقلت اكثر من 15 مواطنا تواجدوا داخل المقهى، وتم اقتيادهم الى جهة غير معلومة، وانسحبت القوة تاركة الشهيد على الارض .

وفى غزة اصيب تسعة فلسطينين بالقرب من منطقة ابراج الندى شمال قطاع غزة، بسقوط قذيفة مدفعية اسرائيلية .

من جهتها اعلنت الوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكرى للجان المقاومة الشعبية اصابة اربعة من عناصرها في قصف اسرائيلي استهدفهم عقب اطلاق صواريخ من شمال القطاع تجاه اسرائيل

واعلنت الالوية مسؤوليتها عن قصف بلدة اسديروت بصاروخين من طراز ناصر "3" وقالت فى بيان لها ان العدو الاسرائيلي اعترف بسقوط الصاروخين زاعماً عدم وقوع إصابات.

وأكدت الالوية أن هذه العملية جاءت رداً على العدوان الاسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة , وتمسكاً منا بخيار الجهاد والمقاومة كسبيل أمثل لتحرير كامل الأرض الفلسطينية المغتصبة من بحرها إلى نهرها .

وكان سقط مقاومان فلسطينيان أحدهما من سرايا القدس والآخر من ألوية الناصر واصيب ثلاثة اخرين برصاص الجيش الإسرائيلي شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018