حكومة هنية تعتبر تصريحات آيلاند بالونات اختبار تحتاج إلى إثبات حقيقي على الأرض..

حكومة هنية  تعتبر تصريحات آيلاند بالونات اختبار تحتاج إلى إثبات حقيقي على الأرض..

اعتبرت الحكومة الفلسطينية المقالة تصريحات غيورا ايلاند رئيس مجلس الامن القومي الاسرائيلي وغيره من المسئولين الاسرائيليين حول الحوار مع الحكومة الفلسطينية فى غزة بالونات اختبار تحتاج الى إثبات حقيقي على الارض بوقف العدوان على شعبنا وانهاء حالة الحصار القائمة مع تأكيدنا حرص الحكومة على استتباب الامن وأن أي تهدئة لابد وأن تكون متبادلة وفق ما نص عليه برنامج الحكومة

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدته الحكومة الفلسطينية المقالة حيث ناقشت عددا من القضايا المهمة وخاصة التصعيد الاسرائيلي ضد قطاع غزة في أعقاب مؤتمر أنابوليس وعمليات الاغتيال اليومي بحق أبناء الشعب الفلسطيني التي تؤكد الرغبة الاسرائيلية في استمرار العدوان على شعبنا واتخاذ اللقاءات مع المفاوضين الفلسطينيين للتغطية على هذه الجرائم ومقدمة لعمليات اكثر فتكا بحق مواطنينا بشكل يثبت الفشل الذريع لمؤتمر أنابوليس وكونه يخدم فقط الاهداف الامريكية الاسرائيلية لتعزيز الهيمنة على المنطقة وفرض التطبيع على الدول العربية.

وحذرت الحكومة المقالة من التفكير الاسرائيلي بتصعيد العدوان على قطاع غزة على أمل فرض الاستسلام على شعبنا أو العمل على اعادة أطراف فلسطينية على ظهر دبابات الاحتلال لاعادة الوضع السابق وفرض أجهزة أمنية تستأنف التنسيق الامني مع الامن الاسرائيلي .

ورحبت الحكومة المقالة بخروج حجاج قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع جمهورية مصر العربية مشيدة بدور جمهورية مصر العربية وموقفها الانساني والاخلاقي من قضية سفر الحجاج، كما ثمنت الحكومة المقالة عاليا دور المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز والمسؤولين في المملكة في تسهيل الاجراءات الخاصة بسفر الحجاج وحصولهم الى الاوراق والتأشيرات اللازمة.
واكدت الحكومة المقالة على ضرورة فتح معبر رفح الحدودي للسماح للمرضى والمسافرين الفلسطينيين في السفر وخاصة لاصحاب الاقامات ولمن لديهم أسباب غاية في الاهمية للسفر من طلاب ورجال أعمال وموظفين معرضون لفقد أعمالهم خارج الاراضي الفلسطينية.

ودعت الدول العربية والاسلامية اتخاذ موقف حاسم لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني ووقف معاناة أبناء شعبنا.

ووقفت الحكومة المقالة خلال اجتماعها مطولا أمام أزمة انقطاع الوقود عن قطاع غزة حيث قلصت سلطات الاحتلال نسبة دخول الوقود الثقيل " الديزل " بنسبة 47%، وانخفاض بنسبة 9 % من البنزين الصناعي حيث حذرت من تأثير التخفيض المتواصل لفترة طويلة سيؤدي الى عواقب خطيرة تؤثر على حياة السكان بما

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018